اغلاق

رام الله: منتدى سيدات الأعمال يختتم مشروع تقديم المساعدة الفنية لمراكز تواصل

اختتم منتدى سيدات الأعمال في حفل أقيم في فندق الكرمل برام الله، مشروع تقديم المساعدة الفنية لمراكز تواصل في المحافظات، حيث استهدف المشروع مراكز تواصل


صورة من منتدى سيدات الأعمال

في الإحدى عشر محافظة، الذي تم تنفيذه بتمويل من الوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي وبالشراكة مع شؤون المحافظات، ووزارة شؤون المرأة، حيث قامت فكرة المشروع على تحقيق ثلاث أهداف تتمحور حول إعداد اطار التمكين الاقتصادي لمراكز تواصل في المحافظات وبناء وتعزيز قدرات منسقات المراكز وتعزيز وبناء قدرات صاحبات المشاريع ضمن شبكات مراكز تواصل.
حيث افتتح الحفل بكلمة رئيسة مجلس ادارة المنتدى، سميرة حليله، التي أكدت من خلال كلمتها أن هذا البرنامج ما هو إلا تطبيق لرؤية المنتدى في تعزيز الشراكات ما بين المنتدى والمؤسسات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني. مؤكدة على أهمية دور المنتدى في  تمكين النساء والعمل على تحسين مستوى مشاريعن وتطويرها، في حين أكدت على أهمية الشراكة الاستراتيجية مع وزارة شؤون المرأة وشؤون المحافظات والتعاون الايطالي في ضوء العمل سويا على مساعدة النساء في المحافظات المختلفة لتمكينهن اقتصاديا. كما قامت بدورها بشكر للتعاون الإيطالي ووزارة شؤون المرأة وشؤون المحافظات ومنسقات مراكز تواصل .
في حين أكدت السيدة رندة صوصو / جنحو، مدير عام ديوان وزيرة شؤون المرأة ، على دور منتدى سيدات الأعمال في مجال التمكين الإقتصادي للنساء، كما وأعربت عن إعتزازها بالشراكة القائمة ما بين وزارة شؤون المرأة والمنتدى ووحدة شؤون المحافظات ومكتب الوكالة الايطالية للتعاون الانمائي ضمن برنامج تعزيز دور مراكز تواصل ، مؤكدة على أهمية مراكز تواصل كامتداد لوزارة شؤون المرأة في المحافظات باعتبارها الذراع الأيمن للوزارة. 
بدوره تحدث السيد عبد المنعم فرحات مدير التنسيق والمتابعة في وحدة شؤون المحافظات عن مدى أهمية تعزيز دور النساء في كافة المجالات وخاصة في جانب التمكين الإقتصادي، حيث تتعرض المرأة الفلسطينية للعديد من الضغوطات الداخلية والخارجية والتي قد تشكل عائقا أمام نهوضها اقتصاديا، ونحن نسعى بدورنا في وحدة شؤون المحافظات بالعمل ضمن مراكز تواصل الى مساعدة ومساندة النساء لمواجهة تلك التحديات، وهنا تكمن مدى أهمية وجود منتدى سيدات الأعمال في التركيز على المرأة ومساعدتها خاصة في مجال التمكين الإقتصادي.
وقام المنتدى بعرض قصص نجاخ من الرياديات اللواتي شاركن في المشروع من المحافظات حيث شاركت السيدة جهان الشربيني صاحبة مشروع  Fitness and health عن مدى وأهمية مثل هذه البرامج في بناء قدراتها الفنية والادارية والشخصية وخاصة التدريبات المكثفة وفرصة التعلم من خلال رحلة تبادل الخبرات التي تم تنفيذها من خلال البرنامج الى العاصمة عمان. 
أما السيدة رنا الحلو صاحبة مشروع حضانه حلا العسل في رام الله ، قالت: هناك تقنيات جديدة تعلمتها وادركت أهميتها على رفع القيمة التنافسية لحضانتي وخاصة الخبرة العملية التي شهدناها في مشاريع مشابه ضمن الرحلة التعليمية في عمان.
كما وقامت ايمان حساسنة، مديرة المشروع، باستعراض مراحل البرنامج وآلية تنفيذ كل مرحلة والخروج بإطار التمكين الإقتصادي وخطة تنفيذة لاحدى عشرة مركز لتواصل، وقد تم استقبال 190 طلب من كافة محافظات الضفة العربية من صاحبات المشاريع، وتم إختيار أفضل 70 مشروع للعمل المكثف معهن.
 كمرحلة نهائية من المشروع تم تنفيذ رحلة تعليمية الى الأردن بهدف تبادل الخبرات والتشبيك وفتح آفاق تسويقية جديدة حيث شارك في الرحلة التعليمية 12 من الرياديات ومنسقات مراكز تواصل ضمن برنامج استهدف العديد من المؤسسات والمشاريع وحاضنات الأعمال في الأردن والتي من أهمها غرفة صناعة الأردن، مركز التعبئة والتغليف، مؤسسة نهر الأردن مع زيارة العديد من مشاريعها، زيارة سيدات أعمال أردنيات في أماكن عملهن لما كان له أكثر كبير على المشاركات في الاستفادة من تجارب ناحجه لمؤسسات ومشاريع فردية.  
وفي نهاية الحفل تم تسليم الشهادات للمشاركات في المشروع.

 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق