اغلاق

داليا كريم تتحدى الظروف المناخية القاسية وتساعد رجلًا مُهددًا بالموت

بكلمات مختصرة وصفت الاعلامية اللبنانية ومهندسة الديكور داليا كريم مهمتها في قرية المروانية الواقعة في جنوب لبنان بالصعبة وسط ظروف مناخية قاسية،


بلطف عن انستغرام داليا كريم

حيث زارت منزلاً لم يتمكن رب الاسرة فيها من العمل بعد اصابته بازمة صحية في قلبه، ومما يشكل خطورة على حياته في حال قام بأي نشاط بدني، وهي ناحية زادت من المعاناة داخل تلك العائلة التي لم تجد من يساعدها مع حلول موسم الشتاء في تحسين وضعهم المعيشي داخل بيت غير مؤهل للاقامة الآمنة على الاطلاق، ومما استدعى تدخل فريق عمل برنامج "داليا والتجديد" لقلب معادلة اليأس التي كانت مسيطرة على افراد العائلة الواحدة.
المهمة غير عادية كما اشارت داليا التي رسمت خارطة التجديد في اطار المنزل القديم العام، وباشرت مع فريق عمل برنامجها في تحسين اوضاع الاسرة بغية الوصول الى مرحلة مقبولة من الامل بعد سنوات من عجز الوالد وقلة حيلة بقية العائلة، وبالفعل بدت المبادرة صعبة في ظل ظروف مناخية قاسية جداً في القرية المشار اليها، حيث كان من المفترض الانتهاء من عملية تجديد البيت خلال ايام قليلة، وكما عادتها وعدت كريم ووفت وقدمت منزلاً جديداً يليق بتطلعات القاطنين فيه من صغار وكبار في السن.
داليا كريم وعدت بمواصلة مهمتها الانسانية خلال المرحلة المقبلة من خلال برنامج "داليا والتجديد"، حيث ستشمل جولتها العديد من المناطق اللبنانية دون أي تمييز او استثناء، لان الهدف كما قالت من فكرتها التغلب على صعوبات الحياة في اطار معين ومساعدة المحتاجين والفقراء بالامكانيات المتاحة بين يديها كفرد من المجتمع ومما يجعل مهمتها غير عادية.



لمزيد من برامج وتلفزيون اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق