اغلاق

بالصور : الالاف يعتصمون تحت المطر في رام الله رفضا للضمان الاجتماعي

اعتصم الالاف على دوار المنارة وسط رام الله، تلبية لدعوة الحراك الموحد لاسقاط قانون الضمان الاجتماعي، مطالبين بإلغاء قانون الضمان لا تعديله، على الرغم من هطول الأمطار


تصوير نشطاء

في رام الله، حيث حمل المعتصمون المظلات خلال الاعتصام.
وبدأ الاعتصام بالاستماع للنشيد الوطني الفلسطيني، وبقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء، ثم بدأت الهتافات التي طالبت برحيل الحكومة، وبعدم الاعتراف بشرعية الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين.
ووزع المشاركون في الاعتصام بطاقات عليها أرقام لتحديد عدد المشاركين في الوقفة، ووصل الرقم إلى 10 آلاف مشارك في الوقت الذي لا يزال الحراك من محافظات نابلس وجنين وقلقيلية لم يصل بعد، كرسالة للحكومة التي ترى أن الأعداد لا تتجاوز المئات فقط.
وأعلن الحراك الفلسطيني الموحد لاسقاط قانون الضمان الاجتماعي، اليوم الأربعاء، عن الإضراب الشامل في جميع المؤسسات الخاصة والأهلية يوم 15 كانون الثاني الجاري، كأولى خطوات التصعيد رفضاً لإدرارة الحكومة الظهر لمطالبهم، رغم مرور أكثر من 100 يوم على بدء الاحتجاجات الرافضة للقانون.
وهتف المتظاهرون ضد القانون مطالبين بإلغائه وأطلقوا الشعارات التي تشكك فيمن يقوم على تطبيق القانون.
ويعتبر هذا العدد من المحتجين الذين خرجوا ضد قانون الضمان الاجتماعي ومطالبة بإسقاطه، بمثابة رسالة للحكومة الفلسطينية التي قال رئيس الوزراء فيها د. رامي الحمد الله أن من يتظاهرون أو يرفضون الضمان الاجتماعي، هم بضعة مئات فقط.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق