اغلاق

دورة في النقد الفني بالمسرح الوطني الفلسطيني في القدس

تناول الفنان والمخرج كامل الباشا اهم عناصر النقد الفني والمسرحي خلال لقاء ونقاش مفتوح مع عدد من المهتمين في اساليب النقد الفني في قاعة المسرح الوطني الفلسطيني


وافانا بالخبر والصور الاعلامي محمد زحايكة


– الحكواتي بالقس، وذلك في سياق دورة يشارك فيها عدد من الفنانين في مختلف مجالات الفن للاضاءة حول اهمية النقد الفني في تشجيع الفنون ورفع الذائقة الفنية لجمهور محبي الفنون على مختلف انواعها  .
 واعتبر الفنان عامر خليل مدير المسرح الوطني "ان اهم ادوات التطوير والتغيير في مجالات الثقافة والفنون هو النقد الفني وهو تخصص نادر في بلادنا ومجتمعاتنا بسبب عدم وجود ثقافة النقد وتقبل النقد البنّاء للاعمال الفنية والثقافية . كما يساهم النقد في رفع مستوى تذوق الفنانين وكذلك الجمهور ويساعد في فهم اهمية العمل الثقافي وما يحمله من رسائل ثقافية ووطنية وانسانية الى المجتمع من اجل خلق التغيير المجتمعي المنشود" .
واضاف "ان طموحنا في المسرح الوطني هو صياغة اطار ثقافي يمكن تسميته نادي او منتدى ، أعضاؤه من ممارسي النقد او من المهتمين في النقد الفني، ينشط للترويج للفنون من خلال نقدها نقدا بنّاء ومهنيا موضوعيا بغية  تطويرها ودفعها الى الامام ، لما للفنون من اهمية في وعي الشعوب وقدرتها على تحقيق اهدافها الكبرى" . 
فيما اعتبر الاعلامي محمد زحايكة منسق الدورة ، انها حيوية من حيث تسليط الضوء على ابرز مدارس النقد الفني سواء في المسرح او الموسيقى او الغناء او الفن التشكيلي او الدبكة والرقص الشعبي وغير ذلك من الفنون . وقال "انه من المقرر في نهاية الدورة منح شهادات تقديرية للمشاركين والمشاركات كنوع من التحفيز على خوض غمار النقد الفني الذي قطع اشواطا بعيدة في دول العالم المتحضر والمتمدن. في حين سيتم استضافة العديد من الفنانين ذوي التجربة في شتى انواع الفنون لعرض تجاربهم في الدورة على المشاركين" .






لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق