اغلاق

الحمد الله: على حماس أن تعتذر عن الاعتداء على تلفزيون فلسطين

قال رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله: "نحن في سياق الحديث عن ضرورة وأهمية إيلاء المزيد من الجهد لتكريس المزيد من اللحمة الداخلية لحماية الأرض والهوية


صور من مكتب رئيس الوزراء

والتصدي للاحتلال الإسرائيلي، فإننا ندين الاعتداء الآثم والسافر على مقر هيئة الاذاعة والتلفزيون الفلسطينية في مدينة غزة، التي تعتبر إحدى أهم البنى الوطنية السيادية المؤثرة، في عمل جبان ومدان وخارج عن ثقافة وممارسات شعبنا الفلسطيني".
وأضاف الحمد الله: "نشجب وندين هذا العمل اللافلسطيني واللاخلاقي بالاعتداء على مقر هيئة الاذاعة والتلفزيون الفلسطينية في مدينة غزة، فتلفزيون فلسطين ليس تابعا لفصيل أو لحزب فهو تابع للدولة، ونحمل حركة حماس المسؤولية المباشرة وغير المباشرة عن هذا الأمر المدان، فحماس سلطة الأمر الواقع وتعرف ما يجري وما يحدث، فعلى حماس العودة لحضن الشرعية وتسليم قطاع غزة، فالقطاع جزء لا يتجزأ من الدولة الفلسطينية، والمشروع الوطني الفلسطيني كالقدس والاغوار، وسنقوم بإصلاح ما تم تدميره في مقر تلفزيون فلسطين، وعلى حماس ان تبادر وتعتذر لكل ابناء الشعب الفلسطيني عما حصل كونها سلطة الأمر الواقع".
جاء ذلك خلال كلمته في غداء بمناسبة اعياد الميلاد المجيد، في مدينة بيت ساحور بمحافظة بيت لحم، بحضور محافظ محافظة بيت لحم كامل حميد، ورئيس اللجنة الرئاسية لشؤون الكنائس حنا عميرة، ومدير الصندوق القومي رمزي خوري، وعدد من المحافظين والوزراء والشخصيات الرسمية والاعتبارية.
وتابع رئيس الوزراء: "لقد كان شعبنا يعلم دوما أن وحدته وصون هويته هي أسباب قوة ومنعة قضيته الوطنية، ففي الوقت الذي كان يناضل فيه لنيل حريته واستقلاله ويقارع الاحتلال الإسرائيلي، عمل على حماية مجتمعه وسلمه الداخلي من أية محاولات لزعزعة هذا التكامل، فلنا في فلسطين جميعا جذور ضاربة في أرضها وتاريخها. ولهذا، فقد حرصت القيادة وعلى رأسها الرئيس محمود عباس والحكومة على المزيد من تكريس التكامل والتكافل، والحفاظ على التعددية وحرية الأديان التي ظل شعبنا يعيش في ظلها منذ قرون، وحرص فخامة الأخ الرئيس محمود عباس على التواجد في الأعياد المجيدة مع أخواتنا وأخوتنا المسيحيين، وباتت الأعياد المسيحية، عطلة رسمية في سائر مؤسسات الدولة".
واستدرك الحمد الله: "لن نسقط حقنا في أرضنا وفي وحدتنا وهويتنا، ولن نقبل بفصل غزة أو نزع القدس وستبقى إلى الأبد وعبر التاريخ، عاصمة دولتنا التي ستقوم بسواعد وصمود وطاقات شعبنا".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق