اغلاق

طوباس: اعتصام غاضب ضد استهدف تلفزيون فلسطين

حمل ممثلو فعاليات محافظة طوباس والأغوار الشمالية، وحركة "فتح" وفصائل العمل الوطني يافطات غاضبة ضد استهداف مقر هيئة الإذاعة والتلفزيون في غزة،


صور من وزارة الإعلام والتوجيه السياسي

وصمد المشاركون في الوقفة التضامنية رغم الرياح العاتية والأجواء الباردة.
وكتبت شعارات بالأسود على أرضية بيضاء: "الاعتداء على صوت الوطن، جريمة بحق الوطن"، و"صوت الوطن لن تسكته الأيدي الآثمة"، و"شعبنا سيلفظ من يحاول إسكات صوته". فيما تناوب متحدثون على منصة أقيمت خارج مقر الهيئة بطوباس، وعبروا عن رفضهم وسخطهم من الجريمة النكراء.
وتتبعت وزارة الإعلام وهيئة التوجيه السياسي والوطني في المحافظة خلال تغطية خاصة الكلمات الرافضة لاستهداف الشاشة الوطنية، التي طالما نقلت هموم المحافظة، وواكبت عدوان الاحتلال وجرائمه في أغوارها الممتدة.
وقال المحافظ اللواء يونس العاص :" إن العدوان على تلفزيون فلسطين محاولة للنيل من السلطة الرابعة، التي ساهمتا في نقل رسالتنا الوطنية إلى العالم، واستطاعت تجنيد 158 دولة لقضيتنا" .
وأضاف: "لا نريد معرفة الفاعل، ولكن نبحث عن المسؤول عن الجريمة، وكل من يصمت عليها" .
وقال أمين سر "فتح" محمود صوافطة: "نستهجن الجريمة ضد منبرنا الوطني، الذي كان يقف بالأمس ضد مساعي الولايات المتحدة إلصاق الإرهاب بحركة حماس، ونحمل سلطة الأمر الواقع المسؤولية" .
وتابع: شاشتنا ليست تابعة لفصيل، أو لحزب سياسي، بل هي رمز سيادي ينقل همنا الوطني باقتدار، ويروج لحرية شعبنا في المحافل الدولية.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق