اغلاق

فتح البادية واللجان الشعبية يزوران هيئة مقاومة الجدار بالخليل

زار امين سر اللجنة التنظيمية لحركة فتح البادية السيد محمود الهذالين وامين عام اللجان الشعبية الفلسطينية المهندس عزمي الشيوخي، مقر هيئة مقاومة الجدار والاستيطان لجنوب الضفة الغربية


صورة من عزمي الشيوخي

بمقر الهيئة في البلدة القديمة بالخليل، لتعزيز التعاون المشترك "لمواجهة البرامج الاستيطانية الاحتلالية في مناطق شرق يطا والبادية وتعزيز صمود اهالي يطا " .
وكان في استقبالهما القائم باعمال مدير عام هيئة مقاومة الجدار والاستيطان بجنوب الضفة الغربية السيد محمد عمرو و مدير وحدة الدعم وتعزيز الصمود في مكتب الهيئة بجنوب الضفة الغربية السيد محمد جبران ومحامية الهيئة الاستاذة ايمان عواد والزميل اسعد الجعبري من موظفي الهيئة .
وفي البداية رحب عمرو بالحضور واشاد "بصمود شعبنا وشرح برامج الهيئة لتعزيز صمود شعبنا لمواجهة الجدار العنصري واثارة السلبية ولمواجهة برامج المصادرة وهدم المنازل والاستيطان" .
وشرح الهذالين "معاناة شعبنا في مناطق شرق يطا والبادية لموظفي الهيئة وبرامج الاستيطان والتهويد الاحتلالية والمضايقات التي يتعرص لها المواطنين الصامدين في مناطق شرق الخليل ومناطق مسافر يطا والبادية بشكل عام" .
واشاد الشيوخي "بصمود اهالي يطا في مواجهة الاخطار الاستيطانية وبرامج التهويد والاسرلة الاحتلالية التي يتعرض لها اهالي يطا الصامدين " .
وذكر "ان البدو هم قناديل الصحراء وحراسها وان الصمود الاسطوري لاهالي يطا قد ساهم في الحفاظ على فلسطينية وعروبة المسافر والمناطق البدوية" .
وتم في النهاية الاتفاق على "استمرار التعاون المشترك وتنفيذ جميع برامج تعزيز الصمود لاهالي شرق يطا والمسافر والبادية مع القيام بزيارة ميدانية قريبة لتحديد الاحتياجات بعد اعادة الاطلاع على ما الت اليه الظروف والاوضاع الصعبة في البادية من جراء استمرار وتصاعد الاعتداءات الاسرائيلية على المواطنين وممتلكاتهم " .

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق