اغلاق

المطران عطا الله حنا: ‘نرفض جرائم القتل في الداخل الفلسطيني‘

عبر سيادة المطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس، عن "شجبه واستنكاره وادانته لظاهرة العنف المستشرية والمنتشرة والمستمرة والمتواصلة


المطران عطا الله حنا

في مناطق ال 48 حيث بتنا نسمع عن جرائم القتل في كل يوم . واننا اذ نقدم تعازينا لاسر الضحايا الذين قتلوا بهذه الطريقة الهمجية في حوادث القتل الاجرامية التي شهدناها في الآونة الأخيرة فإننا نؤكد بأنه من الأهمية بمكان معالجة هذه الافة المستشرية التي تمس بالسلم الأهلي والتي تضر بمجتمعنا بشكل مباشر" .
واضاف المطران :" هناك دور ريادي مطلوب من القيادات والمرجعيات الدينية كما وان المؤسسات التعليمية بكافة مستوياتها يجب ان تقوم بدورها المأمول في معالجة هذه الظاهرة التي بتنا نلحظ مؤخرا ازديادا واضحا لها في اكثر من مكان وفي اكثر من موقع . لا يهمنا ولا يعنينا ما هي خلفية هذه الجرائم فالجريمة تبقى جريمة والقتل يبقى قتلا وهو امر مرفوض من قبلنا جملة وتفصيلا ولا يوجد هنالك ما يبرر هذه الجرائم على الاطلاق" .
وتابع بالقول :" كفانا قتلا واجراما في مجتمعنا الفلسطيني في مناطق ال48 ويجب على كافة القيادات السياسية ورؤساء المجالس والمحلية كما وكافة الشخصيات الاعتبارية ان يقوموا بدورهم المطلوب منهم بهدف معالجة هذه الظاهرة التي باتت تشكل خطر كبيرا على مجتمعنا" .
جاءت كلمات سيادة المطران هذه لدى استقباله وفدا من المعلمين من مدارس الجليل الأعلى .
 

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :[email protected]


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق