اغلاق

الجيش الاسرائيلي يلخّص فترة الأعياد المسيحية في منطقة بيت لحم

نشر المتحدث بلسان الجيش الاسرائيلي، فيديو لشابة عربية اسرائيلية وضابط، يلخص فترة الأعياد في الضفة. وفيما يلي النص كما جاء في الفيديو. فقد قالت ، إيلا: "في هاي
Loading the player...

الفترة من السنة، فترة الأعياد المجيدة، واحتفال الطوائف المسيحية فيها، قرّرنا أنا وخالد ننقل لإلكو كلّ جديد منطقة بيت لحم، مسقط رأس السيد المسيح".
خالد قال: "مثل كلّ سنة بكل احتفال رسمي، قام جيش الدفاع، وبالأخص وحدات تنسيق أعمال الحكومة في المناطق هاي السنة بالتحضير للأعياد المجيدة، وبالتعاون مع رؤساء من الطائفة المسيحية تمّ القيام بمختلف العمليات تمهيدًا للاحتفالات. وذلك لتطبيق مبدأ حريّة العبادة والديانة، لجميع المسيحيين من سكان يهودا والسامرة ومن السياح القادمين من الخارج".
إيلا: "كيف ما عمنشوف تحسين وتطوير الأوضاع  الاقتصادية مع الحفاظ على الامن والاستقرار يقع في مقدمة سلم الاولويات لدى جيش الدفاع والإدارة المدنية".
خالد: "إسرائيل وافقت قبل فترة الأعياد على خطوات مدنية مختلفة من بينها إصدار تصاريح للزيارات للمسيحيين داخل إسرائيل وفي قطاع غزة وهنا ننوه انه تم تمكين الرحلات المركّزة للسكان الفلسطينيين دون تقييد، لمدينة إيلات".
إيلا: "بالإضافة لكلّ هذا، عملية عبور رجال الدين في معبر راحيل الواصل بين أورشليم القدي وبين لحم كان أسرع وأسهل. وقد تمّ اتخاذ الإجراءات الامنية اللازمة لتسريع عملية العبور أيضًا في منطقة غور الأردن باتجاه المواقع المسيحية المجاورة لبحيرة طبريا وفي الجليل".
خالد: "وما مننسى إنو منطقة بيت لحم بتشكّل مكان سياحي كبير الّي بيدخل عليه أكثر من مليون سائح، وفيها أكثر من 40 فندق".
إيلا: "في محافظة بيت لحم الي عدد سكانها أكثر من 250 ألف نسمة والي بشكلو نحو 7.5% من سكان يهودا والسامرة، هناك نحو 14 فرع بنك، وتقريب ال 180 مدرسة، و 7 مؤسسات للتعليم العالي".
خالد: "في نهاية الأمر، الوضع الأمني المستقر، بيساهم في استمرار مجرى الحياة الطبيعي. طبعًا جيش الدفاع يطبق سياسة لتفريق بين الاٍرهاب والمدنيين".


صورة من الفيديو

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق