اغلاق

اهال من الطيبة يحتجون: ‘نرفض أوامر الهدم واغلاق مصالحنا ‘

تظاهر عدد من أهالي مدينة الطيبة، الاحد، على شارع 444 قرب، وذلك في في اعقاب صدور أوامر لإخلاء مصالحهم التجارية في عدد من المناطق بمدينة الطيبة والتي تقع
Loading the player...

 على الشارع الرئيسي 444 ومفرق طولكرم ، حيث اعتبرت لجنة التنظيم والبناء بالرملة ان "الأراضي هي مناطق خضراء".
 ويفيد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما بان الوقفة الاحتجاجية شملت رفع شعارات كتب عليها :"
"كفانا ظلما وهدما "،"أوقفوا الهدم عن الوسط العربي "،"وراء كل امر هدم تقطع ارزق"،"لماذا يشتتون ارزاقنا واولادنا"،"لجنة الرملة وراء كل امر هدم يوجد عائلات "،" لا لاوامر الهدم"،"صرخة حق في وجه الهدم"،"وغيرها من الشعارات الهادفة .
وقال امين ذيب عازم :"  رسالتي الى اهل البلد ، من اجل ان نمنع كل هذا الظلم ، تعالوا لنقف وقفة واحدة ، بوجه ما يأتي من اللجان الخارجية ضدنا.  نحن نعرف ان رئيس بلدية الطيبة المحامي شعاع مصاروة منصور يقف الى جانبنا ويريد مساعدتنا ، ولكن الامر ليست بيده.  يجب على الدولة ان تسلمه الملف ليهتم بالموضوع.  نحن اهل الطيبة وأصحاب المصالح نصرخ صرخه في وجه لجنة الرملة لكي يسمعنا المسؤولون ، فأعطونا الوسائل لكي نحل هذه المشكلة ".
وأضاف قائلا :" كل شخص عنده القدرات الكافية لمساعدتنا فليساعد ويمد يد العون. يجب ان نجدا حلا لهذه المشكلة".

"نطالب بإلغاء الهدم"
وقال نور جابر :" نحن نقف هنا ضد هذا القرار الظالم ، وانا اتيت لأعبر عن رأيي.  نريد حرية ونريد ان نعيش. من حقنا ان نترزق ، ونطالب بإلغاء أوامر الهدم.  هناك عائلات سوف تُدمر من وراء وقف مصالحها وارزاقها.  نريد مشاركة اهل الطيبة ، هناك أحلام شباب سوف تتدمر بسبب هذه الأوامر ، وهناك طلاب جامعات يدرسون  بالاعتماد على الدخل من هذه مصالحهم".
وقالت الحاجه ام باسل جابر :" اتيت لاتضامن مع ابني ، لانهم يريدون هدم باب رزقه. لا نقبل بهدم ارزاقنا وارزاق الناس ، نحن متوكلون على الله سبحانه وتعالى".

"نقف مع اهل بلدنا"
وقال المرشح لرئاسة بلدية الطيبة المحامي هاني حاج يحيى :" جئنا لنقف مع اهل بلدنا في قضية اغلاق شبح الاغلاق للمحال التجارية في مدينة الطيبة.  هناك أوامر لإغلاق بعض الورش العمل التي يترزق منها أهال من الطيبة.  نريد ان نوجه رسالة اننا مع اهل بلدنا ونريد ان نقف معهم بالمرصاد لاي تصرف يمكن ان يؤدي الى الهدم ، وسنبذل  قصارى جهدنا لإنقاذ  المحلات.  نطالب البلدية والمسؤولين ان يتكاتفوا معاً من اجل ان ننقذ الوضع ، من بين هذه الأمور تأجيل الهدم لمدة معينة من اجل التخطيط وإنقاذ ما يمكن إنقاذه من هذه المحالات" .
وقال يحيى الاعرج :" على كل الوسط العربي التكاتف. هذا القرار شامل وسوف يضر بالجميع وليست فقط بأهل الطيبة ، كل واحد لديه رزقته واعماله ، ومصالحنا موجودة هنا منذ سنوات طويلة" .




الصور بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما، المحاسب هاني نجيب حاج يحيى


ايمن ذيب عازم


ام باسل جابر


يحيى الاعرج


نور جابر

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق