اغلاق

رئيس بلدية الخليل يختتم زيارة رسمية للجمهورية الإندونيسية

اختتم رئيس بلدية الخليل أ. تيسير أبو سنينة زيارة رسمية للجمهورية الإندونيسية، تضمنت العديد من اللقاءات والزيارات لعدة مدن إندونيسية، يرافقه رئيس قسم


صور من بلدية الخليل

العلاقات العامة بلال المحتسب، أهمها اللقاء الذي جَمعه برئيس هيئة علماء إندونيسيا السيد محي الدين جنيدي، حيث تمت الموافقة على بدء الخطوات العملية لتنفيذ مشروع المستشفى التأهيلي الواقع في منطقة "جرون جراد" في الخليل.
 هذا ووقّع رئيس بلدية الخليل اتفاقية تعاون وتوأمة مع بلدية "مالانج" الإندونيسية، وتأتي هذه الاتفاقية في إطار تأسيس تعاون مشترك مع المؤسسات الإندونيسية في المجالات التعليمية والثقافية والسياحية والتجارية والشبابية والصحية والرياضية، ودعم مدينة الخليل ومؤسساتها العاملة وفق ما تنص عليه الاتفاقية، وذلك بحضور السفير الفلسطيني لدى إندونيسيا زهير الشن.
كما التقى أبو سنينة العديد من علماء المسلمين وأبناء مدينة "تزاكا"، مقدماً لهم شرحاً مفصلاً عن مدينة الخليل وما تعانيه من انتهاكات مختلفة، خاصةً البلدة القديمة، موضحاً الواقع الاقتصادي في البلدة، الذي يعاني حالة من التدهور بسبب إجراءات الاحتلال وسياساته في وضع الحواجز وتعقيد حرية الحركة أمام المواطنين، وبين أبو سنينة، حاجة المدينة إلى إنشاء المزيد من المدارس والمراكز الصحية فيها، حيث تم توقيع مذكرة تفاهم مع مدرسة علماء المسلمين تنص على تقديم منحة دراسية كاملة سنويا لعشرة طلاب.
وزار أبو سنينة مدينة "باتنج"، حيث التقى رئيس بلديتها، وأطلعه على أوضاع الخليل والمعاناة التي تعيشها المدينة، نتيجة اجراءات الاحتلال وسياساته المجحفة بحق المدينة وأبنائها، باحثاً سُبل التعاون المشترك في كافة المجالات من شأنها دعم مشاريع حيوية في المدينة.
وضمن برنامج الزيارة التقى أبو سنينة العديد من الشخصيات الإندونيسية ومجلس الشيوخ الإندونيسي ورئيس جامعة "براويحايا"، حيث قدم محاضرة في الجامعة بعنوان "السلام والازدهار في ظل الاحتلال".
وأعرب أبو سنينة عن سعادته بزيارته الأخيرة للجمهورية الإندونيسية والتي تمخض عنها توقيع عدة اتفاقيات تعاون، مما يعزز علاقة التعاون والشراكة مع الإندونيسيين، مشيداً بالتطور الذي تشهده الجمهورية الإندونيسية من خلال المقومات السياحية والتراثية والتنموية، معبراً عن استعداده لتعزيز التعاون بين بلدية الخليل والمدن الإندونيسية لتعزيز السياحة في المدينتين، وتبادل الخبرات البلدية وعقد دورات تدريبية في مختلف الخدمات البلدية.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق