اغلاق

حمدونة يطالب بتفعيل المؤسسات الحقوقية في إطار لجنة الأسرى

طالب مدير مركز الأسرى للدراسات الدكتور رأفت حمدونة خلال ورشة عمل في المركز الفلسطينى لحقوق الانسان تحت عنوان


صور من مركز الأسرى للدراسات

" القوانين العنصرية وأوضاع الأسرى الفلسطينيين " ، لجنة الأسرى للقوى الوطنية والاسلامية "بأهمية تمثيل المؤسسات الحقوقية والمعنية بقضية الأسرى للقيام بواجبها والاستفادة من خبرتها وعلاقتها الدولية بما يخدم قضية الأسرى في فترة طغت عليها مقترحات القوانين العنصرية من جانب الحكومة الاسرائيلية للتضييق على المعتقلين" .
وشكر حمدونة لجنة الأسرى لقيامها بواجب كبير باتجاه القضية ، طامحاً لتكامل العمل مع المؤسسات الأخرى ، وأضاف "أن سلطات الاحتلال حاولت من خلال ماكنة اعلامية تشويه نضالات وصورة الأسرى الفلسطينيين في العام 2018 ، وحاولت  مصادرة مكانتهم القانونية من خلال تجاوز قرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة ، ونزع حقوقهم الأساسية والانسانية التى أكدت عليها الاتفاقيات والمواثيق الدولية ، وخاصة اتفاقيتى جنيف الثالثة والرابعة، والتعامل معهم كسجناء أو ارهابيين يرتكبون مخالفات قانونية بهدف تشويه نضالاتهم" .
وطالب د. حمدونة "المؤسسات الحقوقية ومجموعات بالضغط للقيام بواجبها لتثبيت المكانة القانونية للأسرى الفلسطينيين كأسرى حرب أو معتقلين سياسيين لهم حقوق انسانية واساسية نصت عليها الاتفاقيات والمواثيق الدولية" .


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق