اغلاق

‘ غزوة مؤتة‘ عنوان خطبة الجمعة بمسجد عمر في عرعرة

شارك العشرات من اهالي عرعرة وعارة وبلدات وادي عارة في صلاة الجمعة ، التي اقيمت اليوم في مسجد عمر بن الخطاب في حي الباطن في قرية عرعرة .
عزوة مؤتة عنوان خطبة الجمعة بمسجد عمر من الخطاب في عرعرة
Loading the player...

وحملت خطبة الجمعة عنوان " غزوة مؤتة " وما تحمله هذه الغزوة من احداث ودروس لبني البشر والمسلمين .
فضيلة الشيخ بديع ملحم قدم خطبة الجمعة حيث استهل الخطبة مشيرا الى ان " غزوة مؤتة تحمل الكثير من الأحداث والدروس والموعظة لبني البشر والمسلمين ".
وقال فضيلة الشيخ بديع ملحم : " ان غزوة مؤتة التي عيّن النبي صلى الله عليه وسلم لها قادة ثلاثة ، يعقب أحدهم الآخر إذا استشهد ، والتي كانت أول معركة للمسلمين مع النصارى ، خرجت عن المعهود . يذكر في سبب هذه الغزوة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بعث بكتاب إلى ملك بُصْرى ، مع الحارث بن عمير الأزدي ، فلمَّا نزل مؤتة عرض له شرحبيلُ بن عمرو الغسَّاني فقتله صبْرًا - وكانت الرسلُ لا تُقْتَل - فغضب رسول الله صلى الله عليه وسلم مِنْ قَتْل رسوله ، فأرسل إلى مؤتة ثلاثة آلاف من المسلمين في جمادى الأولى من السنة الثامنة من الهجرة النبوية ".
وبعد ان استعرض فضيلة الشيخ بديع ملحم ، قال : " كانت غزوة مؤتة مليئةً بالدروس، حافلةً بالبطولات، تعطي البرهان على أن الإيمان إذا استقرَّ في القلوب ، وعمل عمله فيها ، قاد النفوس إلى استقبال المنايا، وتمني الموت، ابتغاء رضوان الله تعالى وهكذا سقط القادة الثلاثةُ في مؤتة الواحد منهم تلو الآخر ، ولم يكن همهم أنفسهم والرماحُ والسيوفُ قد خالطت أجسادهم، بل همُّهم الإسلام، فلم تسقط رايته من أيديهم رغم ما لاقوه من ألم القتل " .
واختتم فضيلة الشيخ مراد ملحم بالقول : " إن مشكلتنا أن كل واحد منا يتنصل من مسؤولياته، ويلقي باللائمة على غيره، بينما في غزوة مؤتة لم تسقط الراية حتى بعد مقتل القادة الثلاثة ، وأحس كل فرد من أفراد الجيش المسلم أن الراية لو سقطت فإنه المسؤول عنها دون غيره ، إننا نحتاج إلى هذا الشعور بالمسؤولية ، حتى يأتيَ نصر الله تعالى.
فاتقوا الله ربكم ، واستمسكوا بدينكم ، فلا نصر إلا بالاستمساك بالإسلام ، والأخذ به قولاً وعملاً، وتقديم حق الله تعالى على أهواء النفوس وشهواتها ".


تصوير : موقع بانيت وصحيفة بانوراما

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق