اغلاق

لحياة زوجيّة متجددة .. 3 حيل ذكية لكسر الروتين

تمرّ الحياة الزوجيّة ببعض المشاكل والصّعاب، التي قد تجعل منها حياةً مملّة، وهذا طبيعيّ لكنّه لا يجب أن يستمرّ ولا ينبغي الاستسلام لهذا الواقع!


صورة للتوضيح فقط

ولا بدّ من البحث بشكلٍ دائم عن طرقٍ ذكيّة من شأنها أن تُعيد الحياة الزوجيّة إلى رونقها وتجعلها مُفعمة بالنشاط من جديد.
للتصدي للواقع المملّ الذي قد يمرّ به الزوجان، هذه بعض النّصائح التي نستعرضها في السطور التالية:
 
القبلة المُفاجئة

قد تتحوّل القبلة إلى نوعٍ من العادة اليوميّة بين الزوجين، وهذا خطأ! لذلك لا بدّ من كسر الروتين المُستجدّ على العلاقة عن طريق المُبادرة إلى قبلةٍ مُفاجئة غير القبلة الصباحيّة المُعتادة والقبلة الليليّة قبل النّوم.
هذا التصرّف من شأنه أن يُحارب الملل الذي يُسيطر على حياة الزوجين بطريقةٍ سلسة، عن طريق التعبير عن مشاعر صادقة من دون وجود أيّ مُناسبة لذلك؛ وهذا يؤثّر على الطّرف الآخر كثيراً.
 
ممارسة بعض الأنشطة الحماسيّة

إنّ الشّعور بالحماسة في الحياة الزوجيّة يُساعد على التخلّص من الملل الزوجي، فإذا كان الروتين يسيطر على تفاصيل الحياة اليوميّة لا بدّ من كسره بطريقةٍ ما! وهذا قد يتحقّق عن طريق تشجيع الطّرف الآخر على ممارسة الأنشطة الحماسيّة سوياً، حتّى بعض الأنشطة التي لم يسبق أن مارسها الزوجان من قبل.
 
إجازة من العمل وتحضير مُفاجأة

من أكثر الطّرق الذكيّة التي يُمكن اللجوء إليها لمُحاربة الملل في الحياة الزوجيّة، المُبادرة إلى أخذ إجازة من العمل من دون علم الشّريك بهدف العمل على تحضير مُفاجأة له عندما يعود من العمل.
سيكون لهذه الخطوة وقعٌ كبير على الشّريك فور عودته من العمل، خصوصاً أنّ ما من مُناسبة تستدعي إعداد أيّ مُفاجأة؛ حيث سيتنبّه إلى أنّ المشاعر الصّادقة والحبّ يُمكن أن تكون المُناسبة لتحضير أيّ مُفاجأة وفي أيّ وقت.
 



لدخول لزاوية شباب وبنات اضغط هنا

لمزيد من ع الماشي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق