اغلاق

وقفة مطلبية في غزة لموظفي الطوارئ بوكالة الغوث

شارك المئات في الوقفة المطلبية الحاشدة أمام مقر "الأونروا" بمدينة غزة، والتي دعت إليها (لجنة المتابعة لموظفي الطوارئ) ، رفضا "لحالة التسويف والمماطلة


الخبر والصور من جهاد أحمد

 التي تتبعها إدارة الوكالة وللمطالبة بحقوقهم" .
وأكد أ.ياسر الغرام في كلمة لجنة المتابعة لموظفي الطوارئ، على "أنهم أبناء وكالة الغوث والتي حافظوا عليها وعلى خدماتها ، وقضوا جل حياتهم بين جنباتها، لسنوات طويلة" .
وأكد أ. الغرام على "أن وكالة الغوث الآن وبسياستها الحالية، تؤدي إلى إذلال الموظفين وتحويلهم إلى متسولين" .
وتابع الغرام قوله : "لقد عملنا جاهدين لإيصال رسالة المحبة والسلام لهذه المؤسسة الدولية ولإدارتها من خلال فعالياتنا النقابية السلمية".
ووجه أ.الغرام رسالة لاتحاد الموظفين لتحقيق انجازات حقيقية وملموسة على الأرض.
وطالب أ.ياسر الغرام وكالة الغوث "بسحب الرسائل التي تم إرسالها مؤخرا و تتنافى مع الاتفاقيات التي تم التوافق عليها بين إدارة الوكالة واتحاد الموظفين،وعودة جميع الموظفين إلى أعمالهم إلى  ما قبل 25/7/2018م ، بدوامهم الكامل وليس الجزئي، وتحقيق الأمان الوظيفي بتحويل الجميع للميزانية العامة، مؤكدا على ضرورة عدم فصل أي موظف،وعودة جميع المفصولين إلى أعمالهم، دون قيد أو شرط" .
وطالب أ.الغرام في نهاية البيان على "ضرورة التزام وكالة الغوث بالالتزامات الموقعة مع اتحاد الموظفين والالتزام بتطبيقها".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق