اغلاق

طلاب يحتجون: جامعة تل أبيب أغلقت المُصلى والجامعة ترد

وصل موقع بانيت وصحيفة بانوراما من طلاب في جامعة تل أبيب " ان الجامعة قامت باغلاق المصلى المعد للطلاب المسلمين بدون سابق انذار ".


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

واضاف الطلاب " ان الجامعة التي تتغنى بالمساواة وبأنها تعطي جميع طلابها حرية التعبير وحرية الديانة والايمان قامت باغلاق المصلى بشكل فجائي دون سابق انذار " .
في خطوة احتجاجيّة نظّم الطلاب العرب صلاةً جماعيّة في باحة الحرم الجامعي، تعبيرًا عن حقّهم الشرعي في ممارسة شعائرهم الدينيّة داخل الحرم الجامعي، وخاصّةً في فترة ضغط الامتحانات التي يمكث بها الطلّاب جُلّ وقتهم داخله.

تعقيب الجامعة
هذا وعقبت جامعة تل أبيب على الموضوع بعد توجه مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما اليها بالقول :" في الجامعة ، توجد غرفة خاصة لاقامة الصلاة للطلاب المسلمين في مساكن اينشتاين قرب المدخل الرئيسي للجامعة  .
قبيل شهر رمضان الكريم المنصرم أعدت الجامعة غرفة صلاة اضافية للطلاب المسلمين  ، مؤقتة في مبنى كارتير  . ومنذ البداية تم التوضيح بان هذه الغرفة أفتتحت فقط بشكل مؤقت امام المصلين وفقط خلال الشهر الكريم والعيد حيث انها تستعمل لأهداف أخرى بشكل دائم " .
وأضافت الجامعة في تعقيبها  :" انها وقبيل شهر رمضان المقبل ستفحص امكانية افتتاح غرفة تستعمل للصلاة خلال الشهر وأيام العيد" .

عودة: "المصلّى وحقوق العبادة يجب أن تكون مكفولة"
وفي سياق متصل جاء في بيان صادر عن  النائب ايمن عودة :" قرّرت جامعة تل أبيب قُبيل أيام وخلال فترة الامتحانات الجامعيّة إغلاق مُصلّى الطلاب في الحرم الجامعي، بعد أن كانت قد خصّصت مكان للعبادة في العام المُنصرم لممارسة حقّهم في العبادة وأسوةً بزملائهم الطلاب اليهود".
وفي هذا الصدد أبرق النائب أيمن عودة، رئيس القائمة المشتركة، رسالة مستعجلة لإدارة الجامعة مُطالبًا إياها بالعدول عن قرارها بإغلاق المُصلّى معتبرًا القرار مجحفًا في حقّهم ومشدّدًا على حق الطلاب بممارسة شعائرهم الدينيّة داخل الحرم الجامعي، وواجب الجامعة في توفير الظروف الملائمة لممارسة حقوق الطلاب.
وفي ذات السياق أكّد عودة على ضرورة الحفاظ على الجامعات مكانًا نبراسًا لاحترام حقوق الإنسان وكرامته وتوفير البيئة والمناخ اللازمين لممارسة الحقوق والحريّات وخاصةً الحق في التعبير، الأديان وتعدد الثقافات.
من جهتها عقّبت الجبهة الطلابيّة في جامعة تل ابيب في بياناها: "لقد تم في الأسبوع الأخير اغلاق المصلّى الاسلامي في الجامعة بحجة الترميم تاركين أكثر من ألف مصلٍّ في الجامعة بدون مكان للعبادة ولأداء صلاتهم.
وتابع البيان: "إنّ إغلاق المُصلّى بدون تحديد وقت الترميم واعطاء بديل للمصلين هو استهتار بهم وبحقهم وحريتهم في الدين.نحن في الجبهة الطلابية نقف الى جانب المصلين المسلمين وندعم حقهم في الحصول على مكان للعبادة لممارسة حقهم في التعبد والصلاة، وقد تم التواصل مع الجهات المسؤولة في الجامعة ومع أعضاء الكنيست الممثلين عن الجبهة ونحن في انتظار الحل المقبول على المصلين."

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق