اغلاق

الصداقة السامة تحطمك نفسياً .. هكذا تتعامل مع المشكلة!

الإنسان اجتماعي بطبعه، فهو بحاجة إلى التواصل والاختلاط، ومن الطبيعي أن يحيط نفسه بمجموعة من الأصدقاء الذين يشاركهم التجارب والأمور الحياتية اليومية، فهم ملح الحياة،


صورة للتوضيح فقط
 
والدراسات كلها أثبتت أن وجود الأصدقاء في حياتنا لا يطيل عمرنا فحسب، بل يجعل صحتنا النفسية والبدنية أفضل. ولكن هذه الفائدة محصورة بالأصدقاء الفعليين. العلاقات السامة ليست فقط محصورة في المجال العاطفي فقط، فهي تطال الصداقة أيضاً. أي علاقة مع شخص آخر يمكنها أن تكون صحية ومصدراً للإيجابية، كما يمكنها أن تكون غير صحية ومصدر السلبية.
أحياناً العلاقة السامة بين الأصدقاء يصعب رصدها وذلك لأن هناك ملايين الحجج التي قد يتم اللجوء إليها لتبرير التصرفات، والتي قد تبدو بالنسبة إليك "منطقية". فما هي الإشارات التي تدلل بأنك في علاقة صداقة سامة، وأن الأصدقاء يسيئون معاملتك؟
 
الاحترام مفقود

في علاقة الصداقة السامة الاحترام مفقود كلياً. الأصدقاء الذين يسيئون معاملتك قد لا يلجأون للإهانات مباشرة، ولكنهم لا يحترمون كل ما له علاقة بك. شكلك الخارجي، خياراتك، أهدافك واهتماماتك يتم انتقادها أو السخرية منها.  بطبيعة الحال الأمور المشتركة بين الأصدقاء لا تشمل كل شيء، فهناك الكثير من نقاط الاختلاف، وهذا منطقي ومقبول، ولكنهم جزء من حياتك، وإن لم يتمكنوا من احترام الاختلاف فهم ليسوا بأصدقاء فعليين.

لا تشعر بأنك يمكنك أن تكون صريحاً معهم
لعله الحدس أو لعله إدراكك بأن الأصدقاء يسيئون معاملتك، أنت لا يمكنك أن تكون صريحاً معهم، كما لا يمكنك التصرف على سجيتك. السبب هو أنك لا تشعر بالأمان معهم؛ لأنك تدرك بشكل مسبق أنه لن يتم أخذ ما تقوله على محمل الجد، أو لأنهم لن يبذلوا الحد الأدنى من الجهود لفهمك، أو لأنهم لا يستمعون إليك خصوصاً في الأمور الهامة.

لا يتصلون بك إلا عند الحاجة
الأصدقاء الذين يسيئون معاملتك يقومون باستغلالك بشكل أو بآخر. فصداقتك لا تعني لهم شيئاً إلا حين يحتاجون شيئاً. أنت بشكل عام تبادر للتواصل ولكن حين يحتاجون لخدمة ما أو شيء ما ستجدهم يبادرون بالتواصل معك، وسيكون هناك الإصرار الشديد على أن توفر لهم ما يحتاجون إليك. وفي حال لم تتمكن فحينها سيغضبون، وربما قد يتهمونك بأنك صديق لا يمكن الاعتماد عليه.

عند الأزمات يختفون
أنت في مشكلة وتحتاج إلى دعم. ليس بالضرورة أن يكون الدعم مادياً فقد يكون معنوياً، ولكن في كل مرة تحتاج إليهم فهم يختفون، والحجج عادة تكون جاهزة، دراسة، عمل، انشغال، موعد لا يمكن التملص منه، مرض. الصديق الفعلي هو الذي يكون أول شخص يقف إلى جانبك عند الأزمات. 

"نعتذر" تصلح كل شيء؟
في حال قاموا بتصرفات لا يمكن قبولها، أو السكوت عنها فحينها بالنسبة إليهم كلمة "نعتذر" تكفي. وفي الواقع هم سيحرصون على أن تدرك ذلك في حال قمت بأي تصرف لاحق يظهر أنك ما تزال تشعر بالغضب منهم.. جملة "لقد اعتذرت، ماذا تريد أكثر من ذلك" .. أكبر دليل على أنه صديق سيئ. هذه المقاربة تجعل الكلمة أكبر، وأهم من كل الأفعال السيئة التي قام بها، ولكنها في المقابل غير مقرونة بأفعال تظهر الندم الفعلي.

كيف تتعامل مع الأصدقاء الذين يسئيون معاملتك؟
 
اكتشف الخصال التي  جعلتك "ضحية" سهلة

لمقاربة هذه هي من أجلك، ومن أجل أي علاقة صداقة مستقبلية. حين تكتشف الخصال التي جعلتك تفقد السيطرة على مسار علاقة الصداقة، حينها ستتمكن من العمل عليها؛ كي لا تجد نفسك في علاقة صداقة سامة جديدة. هل أنت من النوع الذي يحاول إرضاء الآخرين على حساب نفسه؟ هل خوفك من المواجهة جعلك ترضى بالاستغلال لوقت طويل؟ فكر بمنطق وهدوء واكتشف النمط ثم تخلص منه.

الحدود الواضحة
الأصدقاء الذي يسيئون معاملتك أشبه بلعبة اليويو، والتي كلما رميتها بعيداً عادت بقوة أكبر. إن كنت تظن أنك في حال قررت الرحيل  سيدعونك وشأنك فأنت مخطئ. أنت بالنسبة إليهم مصدر يجعلهم يشعرون بالقوة، كما أنهم يستغلونك وبالتالي هم غير مستعدين للتخلي عنك. سيكون هناك إصرار كبير خلال المرحلة التي تبعد نفسك عنهم، لذلك ضع الحدود الواضحة تماماً، أنت حالياً تدرك أنهم يسيئون معاملتك وبالتالي لم تعد تخاف لا من رأيهم ولا انتقاداتهم، ولا حتى تكترث للعلاقة التي كنت تحاول المحافظة عليها. الأمر هنا قد يتطلب الصبر؛ لأنهم سيتجاوزون الحدود مرة تلو الأخرى ولكنك تملك القوة في الوقت الراهن ويمكنك فرض شروطك.

توقف عن القيام بخدمات من أجلهم
الأمر هذا ورغم أنه يندرج ضمن النقطة أعلاه، ولكن لأهميته سنتحدث عنه بشكل منفصل. حين يشعرون بأنك تبعد نفسك عنهم، وحين ترفض القيام ببعض الخدمات سيقومون بالطلب منك مرة تلو الأخرى تنفيذ طلباتهم. في الواقع الإصرار سيكون كبيراً، وسيتم التلاعب بك عاطفياً من خلال جعلك تشعر بأنك ناكر للجميل وبأنهم قاموا بالكثير من أجلك. لا تقع ضحية التلاعب، عليك التسلح بالقوة و"تجفيف" المنابع، وعندما يدركون أنهم لن يحصلوا على شيء منك فسيرحلون.

البحث عن أصدقاء جدد.. مع تقييم نقطة هامة
هناك الكثير من الأشخاص المخلصين الذي يشكلون أصدقاء مثاليين، ولكن هذه المرة عليك التسلح بما تعرفه والتي تحدثنا عنها. ثانياً وعند محاولة بناء علاقة صداقة جديدة تعلم من ردات فعلك أو عدم القيام بأي ردة فعل في صداقتك السابقة. عدم القيام بردات فعل هي ضوء أخضر للآخر لاستغلالك بشكل أكبر، والقيام بردات فعل مبالغ بها هي وقود للشخصيات النرجسية للإساءة أكثر.  تعلم الدروس من تجربتك وتخلص من الشخصيات السامة وقم بإحاطة نفسك بأصدقاء فعليين.



لدخول لزاوية شباب وبنات اضغط هنا


لمزيد من حياة الشباب اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق