اغلاق

المطران عطا الله حنا: ‘يحق لشعبنا الفلسطيني ان يعيش بحرية وسلام‘

قال سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس لدى استقباله وفدا من الحجاج المسيحيين الاتين من ارمينيا "بأننا نرحب بكم


المطران عطا الله حنا - صورة من مكتبه

وانتم تزورون هذه الارض المقدسة ونتمنى ان تصل رسالة شعبنا الفلسطيني الى شعبكم وكنيستكم" .
واضاف :" ان الارمن الذين تعرضوا للاضطهاد والمجازر ابان الحقبة العثمانية انتقلت اعداد كبيرة منهم الى البلدان العربية في سوريا ولبنان والاردن وفلسطين كما وغيرها من الاماكن ، فكان لهم دور رائد في الحياة الثقافية والفكرية والاقتصادية.
تزورون الاراضي المقدسة في هذا الموسم الذي تحتفي به كنائسنا بالاعياد المجيدة ونتمنى منكم ايضا في هذه الايام بان تتعرفوا عن كثب على شعبنا الفلسطيني وان تنقلوا حقيقة ما يحدث في ارضنا المقدسة لشعبكم وبلادكم.
القدس مدينة مظلومة وجريحة كسيدها تُصلب في كل يوم وتتألم في كل حين وهي تنتظر يوم انعتاقها من الاحتلال لكي يعود اليها بهائها وجمالها ومجدها" .
وتابع المطران :" القدس تتعرض لحملة احتلالية غير مسبوقة بهدف تهميش واضعاف حضورنا الفلسطيني المسيحي الاسلامي في هذه المدينة المقدسة فكل شيء عربي وكل شيء فلسطيني مستهدف ومستباح في مدينتنا والتي نعتبرها عاصمتنا الروحية والوطنية وحاضنة اهم مقدساتنا المسيحية والاسلامية .
نعرف الظروف التي يمر بها بلدكم ولكننا نعلم ايضا بأن الارمن منتشرون في سائر ارجاء العالم ولهم حضور ونتمنى من اخوتنا الارمن الذين نحبهم ونتمنى لهم الخير بأن يدافعوا عن القضية الفلسطينية وعن مدينة القدس بشكل خاص .
نعلم جيدا ان الارمن يسعون لابراز ما تعرضوا له من مجازر في سائر ارجاء العالم ونحن معكم في هذا الجهد ويجب ان يدرك العالم بأسره حقيقة ما حل بالارمن وبغيرهم ايضا ابان الحقبة العثمانية الظلامية ولكن ما نتمناه منكم هو ان لا تنسوا فلسطين التي احتضنت اعدادا كبيرة من الارمن في حقب متعددة والا تنسوا معاناة شعبها وآلام ابنائها ونحن نتوقع منكم ومن قيادتكم الدينية والسياسية بأن تكونوا دوما صوتا صارخا بالحق ومناديا بالعدالة ونصرة شعبنا الفلسطيني المظلوم .
من واجبنا جميعا ان نرفض العنف والاضطهاد والاستهداف والعنصرية بكافة اشكالها والوانها وشعبنا الفلسطيني هو ضحية هذه العنصرية وهذا الاحتلال الجاثم على صدورنا ".
وختم المطران بالقول :" يحق لشعبنا الفلسطيني ان يعيش بحرية وسلام في وطنه وفي ارضه المقدسة ونتنمنى من الارمن المنتشرين في سائر ارجاء العالم بان يدافعوا عن القضية الفلسطينية لان دفاعكم عن هذه القضية انما هو انحياز للحق والعدالة ودفاع عن ارض تباركت وتقدست بالميلاد والقيامة وبالتراث الانساني والروحي العريق الذي تحتضنه هذه البقعة المباركة من العالم .
تحيتنا نوجهها لاصدقائنا الارمن المنتشرين في كل مكان في هذا العالم مع معايدتنا وتمنياتنا لكم بالتوفيق والنجاح في دفاعكم عن حقوقكم وتاريخكم وتراثكم آملين منكم الا تنسوا فلسطين التي تنزف دما والا تنسوا مدينة القدس التي يراد طمس معالمها وسرقتها وابتلاعها بشكل كلي" .

المطران عطا الله حنا : " القضية الفلسطينية هي اعدل قضية عرفها التاريخ الانساني الحديث "
استقبل سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس وفدا طلابيا جامعيا من جامعة كولومبيا الامريكية، والذين قاموا بجولة في البلدة القديمة من القدس ومن ثم استقبلهم سيادته في كنيسة القيامة، ومن ثم في الكاتدرائية حيث كانت لسيادته كلمة ترحيبية امام وفد طلاب جامعة كولومبيا الامريكية .
ووضع سيادته الطلاب في صورة "ما يحدث في مدينة القدس من انتهاكات خطيرة تستهدف الحجر والبشر كما انها تستهدف المقدسات والاوقاف والانسان الفلسطيني الذي يعامل وكأنه غريب في مدينته وفي عاصمته ".
واضاف :" الفلسطينيون ليسوا غرباء في القدس فهذا الوطن هو وطنهم وهذه المدينة هي مدينتهم وهذه المقدسات هي مقدساتهم ونحن نرفض الاجراءات الاحتلالية في مدينة القدس كما اننا نرفض قرارات الادارات الامريكية المتعاقبة والتي كانت دوما معادية لشعبنا وقد كان اخرها نقل السفارة الامريكية بالقدس كما وغيرها من المواقف العدائية تجاه شعبنا الفلسطيني وامتنا العربية .
لقد اتيتم لكي تتعرفوا على الشعب الفلسطيني ولكي تعاينوا ما يتعرض له هذا الشعب من استهداف واضطهاد" .
وتابع المطران :" الفلسطينيون هم اصحاب قضية عادلة وهم متمسكون بحقوقهم وثوابتهم وقد قدموا الكثير من التضحيات من اجل حريتهم .
نقول لكم ولكافة احرار العالم بأن الدفاع عن الشعب الفلسطيني في محنته انما هو واجب اخلاقي وواجب انساني وروحي بالدرجة الاولى لان القضية الفلسطينية هي قضية شعب تعرض لظلم تاريخي ويحق لهذا الشعب ان تزول عنه هذه المظالم لكي ينعم بالحرية مثل باقي شعوب العالم .
قدم سيادته للوفد تقريرا تفصيليا عن احوال مدينة القدس وما تتعرض له القضية الفلسطينية كما وقدم لهم وثيقة الكايروس الفلسطينية واجاب على عدد من الاسئلة والاستفسارات" .

 


 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق