اغلاق

المطران حنا: ‘نطالب الكنائس المسيحية في البرازيل بأن تعلن رفضها لقرار نقل السفارة الى القدس‘

قال سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس لدى استقباله وفدا من اتحاد الكنائس في البرازيل "بأننا نتمنى من الكنائس المسيحية في عالمنا


سيادة المطران عطالله حنا


بأن تعبر دوما عن الموقف الانساني والاخلاقي السليم تجاه القضية الفلسطينية وتجاه ما يحدث في مدينة القدس والا ترضخ لاية ضغوطات سياسية من اي جهة كانت" .
واضاف المطران :" اننا نناشد الكنائس المسيحية في البرازيل بأن ترفض الموقف الذي نادى به الرئيس البرازيلي الجديد برغبته نقل السفارة البرازيلية للقدس لان هذا موقف انما يعتبر اساءة لشعبنا الفلسطيني ونسفا للعلاقة التاريخية والصداقة الوطيدة التي تربط الشعبين الفسلطيني والبرازيلي . ليس من صلاحيات الرئيس البرازيلي ان يحدد بأن مدينة القدس هي عاصمة لاسرائيل كما ان هذا ليس من صلاحيات اية جهة سياسية في هذا العالم .
القدس مدينة مقدسة في الديانات التوحيدية الابراهيمية الثلاث ولا يجوز لاي جهة سياسية في هذا العالم ان تتجاهل خصوصية مدينتنا المقدسة والتي نعتبرها كفلسطينيين عاصمتنا الروحية والوطنية وحاضنة مقدساتنا المسيحية والاسلامية " .
وتابع المطران :" اننا نرفض التصريحات الصادرة عن الرئيس البرازيلي ويؤسفنا ان يفتتخ هذا الرئيس ولايته الرئاسية بهذه المغالطات وبهذه المواقف المعادية لشعبنا ولامتنا العربية واذا ما اراد هذا الرئيس ان يغازل الغرب وتحديدا الرئيس الامريكي فهو حر في ذلك ولكن لا يحق له ان يستغل مسألة القدس بهدف تمرير مشاريعه وبرامجه السياسية .
نطالب الكنائس المسيحية في البرازيل بأن تقول للرئيس البرازيلي المنتخب حديثا لا تقحم نفسك في شأن لا يعنيك ولا تتدخل في قضية سياسية وتنحاز لجهة محتلة للارض ومستهدفة للقدس والمقدسات . اننا اذ نعرب عن شجبنا واستنكارنا لتصريحات الرئيس البرازيلي حول القدس فإننا نعبر كفلسطينيين مسيحيين ومسلمين بأن تصريحات من هذا النوع لن تزيدنا الا ثباتا وصمودا وتشبثا بمدينتنا المقدسة وانتماءنا لهذه الارض المباركة .
نتمنى ان يكون صوت الكنائس البرازيلية صوتا مناديا بالحق والعدالة ونصرة شعبنا الفلسطيني المظلوم ونتمنى من الكنائس البرازيلية ايضا بألا تتأثر من الموقف السياسي الذي اطلقه الرئيس البرازيلي والذي نتمنى بأن يتراجع عنه بأسرع ما يمكن" .
وختم بالقول :" نناشد الكنائس البرازيلية بأن تسمع صوت المبادرة المسيحية الفلسطينية وان تسمع صوت المسيحيين الفلسطينيين وما يقولونه عن شعبهم وعن قضيتهم العادلة .
نتمنى منكم بأن تنادوا بأن تتحقق العدالة في فلسطين والعدالة في مفهومنا هي ان يزول الاحتلال لكي ينعم شعبنا بالحرية التي يستحقها والتي في سبيلها قدم وما زال يقدم التضحيات الجسام" .

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق