اغلاق

وقفات دعم للأسرى في نابلس ورام الله

جرت يوم الثلاثاء الماضي العديد من الوقفات التضامنية مع الأسرى في السجون الاسرائيلية، وخاصة سجن عوفر الذي تعرض بحسب الاسرى "لعملية قمع غير مسبوقة نفذتها


صورة للتوضيح فقط

مصلحة السجون بحق الأسرى" .
ففي مدينة نابلس اعتصم عشرات النشطاء الفلسطينيين وسط المدينة دعما لأسرى سجن عوفر، والأسير المريض سامي أبو دياك، دعت إليه اللجنة الوطنية العليا لدعم ومساندة الأسرى.
ودعا منسق اللجنة مظفر ذوقان إلى "وقفة جادة تجاه ما يتعرض له الأسرى في سجون الاحتلال، وبخاصة أسرى سجن عوفر الذي تعرض لعملية قمع وحشية يوم أمس" .
وقال :" إن الأسرى يستصرخون ضمائر العالم أجمع لوقف ما يتعرضون له من حملة ممنهجة للنيل من معنوياتهم" .
وفي مدينة رام الله، شارك المئات من المواطنين والشخصيات الوطنية والفصائلية والمستقلة في وقفة لدعم أسرى عوفر، وكافة الأسرى .
ورفع المشاركون لوحات دعم للأسرى، مطالبين "الجهات المعنية بالتدخل السريع والعاجل من أجل إنقاذ الأسرى من الهجمة الشرسة التي يتعرضون لها" .
وأكد المشاركون "دعهم الكامل لصمود الأسرى، والاستعداد لنصرتهم في معركتهم التي أطلقوا عليها اسم "معركة الوحدة والكرامة" .

 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق