اغلاق

المديرة الجديدة لعمليات الأونروا في الضفة تفتتح الفصل الدراسي الثاني في مدرسة سلوان

قامت المديرة الجديدة لعمليات إقليم الضفة الغربية في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى "الأونروا"، السيدة غوين لويس، بزيارة إلى مدرسة


صور من الاونروا

بنات سلوان الأساسية التابعة للوكالة، وذلك تزامناً مع بدء الفصل الدراسي الثاني.
ورافق مديرة عمليات الأونروا كل من رئيس منطقة القدس وأريحا في الأونروا السيد ثائر جلّود، ونائب رئيس برنامج التعليم السيد محمد سلامة. فيما تأتي هذه الزيارة لابراز دور الأونروا في تقديم خدمة التعليم النوعي لما لا يقل عن 46,300 من طلاب لاجئي فلسطين في الضفة الغربية والقدس الشرقية، حيث التقت بطالبات المدرسة ومديرتها وأعضاء الهيئة التدريسية.
مبرزة الدور الجوهري للتعليم في الضفة الغربية والقدس الشرقية، قالت السيدة لويس: "بالرغم من التحديات الأخيرة تستمر الأورنوا بتقديم خدمة التعليم النوعي للاجئي فلسطين في الضفة الغربية والقدس الشرقية، وسوف نستمر بفعل ذلك الى حين الوصول الى حل دائم وعادل. يسعدني أن اكون هنا اليوم لارحب بالطالبات بعودتهن الى مدرسة بنات القدس في سلوان، والتي شهدت مؤخرا أعمال صيانة شاملة لتعود وتنضم الى باقي مدارس وكالة الغوث في المدينة لتقديم التعليم الى ما لا يقل عن و1,100 طالب وطالبة. أشعر بالفخر عندما اقول بأن الأونروا ستستمر في الاستثمار في تعليم أطفال لاجئي فلسطين في الضفة الغربية والقدس الشرقية".
يذكر أن مدرسة سلوان هي واحدة من 6 مدارس تابعة لوكالة الغوث داخل مدينة القدس، كما أن المدرسة شهدت الشهر الماضي عملية إعادة تأهيل وصيانة شاملة لمرافقها قبل افتتاحها من جديد، وذلك بتمويل من المملكة العربية السعودية من خلال الصندوق السعودي للتنمية. وشملت هذ العملية، إعادة تأهيل الصفوف الدراسية وشبكة الكهرباء وطلاء للمرافق وغيرها.
تعد المملكة العربية السعودية ممولا سخيا لوكالة الغوث من خلال الصندوق السعودي للتنمية، فمنذ العام 2013 قدم الصندوق السعودي للتنمية ما مجموعه 130 مليون دولار للأونروا في الضفة الغربية، وفي عام 2018 وحده وقعت الوكالة اتفاقيتان بقيمة 29,8 مليون دولار دعما لعمليات الأونروا في الضفة الغربية.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق