اغلاق

التربية تطلع وفداً من إنقاذ الطفل على واقع التعليم في فلسطين

أطلع وكيل وزارة التربية والتعليم العالي د. بصري، وفداً من مؤسسة إنقاذ الطفل على واقع التعليم في فلسطين، وتوظيف التكنولوجيا واستثمارها في التعليم والإنجازات


صورة من دائرة الإعلام التربوي

التي حققتها الوزارة على هذا الصعيد في المحافل الإقليمية والدولية.
وضم الوفد المديرة التنفيذية لمؤسسة إنقاذ الطفل بريجيت لانجر، ومدير جودة البرامج والتأثير نورا أنجدال، ومدير مكتب إنقاذ الطفل في فلسطين جنيفير مورهد، ومستشارة حوكمة حقوق الطفل لبنى إسكندر، جاء ذلك بحضور مدير عام المتابعة الميداينة والإشراف والتأهيل التربوي أيوب عليان، ومدير عام الإرشاد والتربية الخاصة محمد الحواش، والقائم بأعمال مدير عام التعليم العام ربيحة ذياب، ورئيس قسم المتابعة الميدانية كهرمان عرفة.
وتطرق الوكيل إلى الجهود التي تبذلها الوزارة في سبيل الاستفادة من التكنولوجيا والتطورات الراهنة في عالم المعرفة وتوظيفها بشكل أمثل لخدمة المنطلقات التربوية ومواجهة الهجمة الشرسة التي يشنها الاحتلال ضد قطاع التعليم والمنهاج الوطني خاصة في القدس والبلدة القديمة في الخليل وغيرها من المناطق المستهدفة، لافتاً في هذا السياق إلى عديد البرامج التي تنفذها الوزارة وخطواتها الرامية إلى تحقيق نقلة نوعية على صعيد التعليم من خلال مدارس التعلم الذكي، ورقمنة التعليم، والاهتمام بالمشاريع الإبداعية والريادية والعصرية، ودمج التعليم المهني والتقني بالتعليم العام.
وعبر صالح عن اعتزازه بالشراكة الناجزة بين الوزارة وإنقاذ الطفل في العديد من المجالات وعلى رأسها التعليم، مؤكداً سعي الوزارة الدائم لتوفير بيئة تعليمية جاذبة للطلبة.
بدورهم، أشاد أعضاء الوفد بجهود وزارة التربية وسعيها الحثيث لتطوير قطاع التعليم بشكل شمولي، مبدين استعدادهم للتعاون الدائم مع الوزارة في مجالات التعليم المختلفة.

 

 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق