اغلاق

طالب يبتكر طريقة للتعامل مع ورق التغليف الزائد في الطرود

في رد فعل فريد من نوعه، توصل طالب يدرس تصميم الأزياء، إلى طريقة مبتكرة للتعامل مع ورق التغليف الزائد في الطرود بإعادة تدويره واستخدامه في صنع الملابس،


صورة للتوضيح فقط

بحسب ما أفادت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.
وكان ناف نانغا، البالغ من العمر 23 عامًا، غاضبًا من قطع الورق البني المحشو داخل عبوة من الأحذية التي تم تسليمها إلى والدته، وبسبب إحباطه، صنع قميصًا كاملاً من هذه المادة الرخيصة.

ويظهر إبداع نانا نانغا، من "نورثهامبتون شاير"، في لفت الانتباه إلى كمية النفايات المستخدمة في الطرود، وكيف يسبب هذا تلوث البيئة؟ وفور نشره صورة تصميمه عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي، حصل على مئات الإعجابات في غضون ساعات.
ولم تكن هذه المرة الأولى التي يصمم فيها طالب جامعة جوت مورس في ليفربول، ملابس من مواد غير عادية لإبراز الكمية الزائدة وغير الضرورية في العبوات المرفقة للسلع التي يتم تسليمها، حيث صنع "نانف" مؤخرا سترة من "لفائف البلاستيك الفقاعية" التي تسلمها في أحد الطرود.

ويقول "نانا"، إن صناعة الأزياء العالمية مسؤولة عن انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، مقارنة بالرحلات الجوية الدولية والشحن البحري، وقد جعله هذا يفكر في تدوير النفايات، واعترف بأن الملابس ليست عملية بسبب المواد الهشة التي صنعت منها.

لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق