اغلاق

إسماعيل يكرم المشاركين في تدريب تأهيل الشباب برام الله

كرّم رئيس اللجنة الوطنية الفلسطينية للتربية والثقافة والعلوم محمود إسماعيل، ووكيل مساعد المجلس الأعلى للشباب والرياضة مروان وشاحي، مجموعة من الخريجين


صور من اللجنة الوطنية الفلسطينية للتربية والثقافة والعلوم

من تدريب بعنوان "تأهيل الشباب للعمل التطوعي"، والممول من المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة "الإيسيسكو" وذلك تنفيذا لـ "اجتماع تأهيل القيادات الشبابية حول إدارة العمل التطوعي" المندرج تحت برنامج مديرية العلوم الإنسانية والاجتماعية للمنظمة، ظهر اليوم الخميس في قاعة برج فلسطين بمدينة رام الله. 
ويهدف هذا التدريب الذي نفذ بالتعاون ما بين اللجنة الوطنية والمجلس الأعلى بمشاركة ما يزيد عن 55 شابا وشابة، إلى تعزيز روح العمل التطوعي ما بين الشباب الفلسطيني، والذي يعتبر من أهم مقومات الثقافة الفلسطينية الأصيلة التي تأخذ من التطوع أسلوبا للنهوض بكافة أشكال مكونات الحياة.
وتم التكريم بحضور مساعد الأمين العام للجنة الوطنية هيثم عمرو، ومدير عام المنظمات الخارجية ليالي عثمان ومدراء الدوائر في اللجنة خلود حنتش وآيات منى ووصفية المصري ومحمد صوافطة ورائد عصبة،  والمدربان المشرفان على التدريب خالد حسين ومحمود جبر، بالإضافة للمشاركين الذين وزعت عليهم الشهادات بعد أن قاموا بعرض مشاريعهم المستقبلية وتقديمها للجنة الوطنية والمجلس الأعلى من أجل احتضانها وتمويلها وتطبيقها على أرض الواقع، وهي مبادرات لها علاقة بالعمل التطوعي والعمل مع ذوي الإعاقة، بالإضافة لمشاريع مسارات تعريفية بطبيعة فلسطين وغيرها من المشاريع، فيما قدموا أيضا جزيل شكرهم لكل من ساهم في إنجاح هذه الدورة، من طاقم اللجنة الوطنية والمجلس.  
وأكد إسماعيل في هذه المناسبة على الدور الذي تعكف اللجنة الوطنية على القيام به باستمرار، وهو تشكيل جسر للتواصل ما بين مؤسساتنا الوطنية وما بين المؤسسات الدولية، وعلى رأسها منظمة "الإيسيسكو"، التي أولت مزيدا من الاهتمام والرعاية بالفترات الأخيرة لدولة فلسطين ومدينة القدس على وجه التحديد، في ظل هذه الظروف الصعبة التي يمر بها شعبنا الفلسطيني من تضييق وحصار ومحاولة لتهويد ومحو الوعي الوطني الفلسطيني من خلال الاعتداء على التراث الحضاري المادي في مدننا، بالإضافة لمحاولاته تشويه الصورة الذهنية للشباب عبر تهويد المناهج والمؤسسات التعليمية والثقافية.
وعبر إسماعيل عن سعادته لهذا الإنجاز المتمثل بالعمل مع الشباب، نبض الوطن وروحه المشرقة نحو المستقبل، مؤكدا على أهمية العمل مع هذه الفئة التي نعول عليه الكثير في البناء والتطوير من أجل الوصول لحلم بناء دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس الشريف. 
من جانبه نقل وشاحي تحيات اللواء جبريل رجوب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، وأمينه العام عصام القدومي، وقدم شكره للجنة الوطنية راعية النشاط، ومنظمة "الإيسيسكو" على هذا الاهتمام الذي جاء بالوقت المناسب تجاه العمل الشبابي والتطوعي الذي يسعى المجلس لتكريسه بين صفوف أبناءنا، فيما قدم شكره أيضا للزملاء المدربين والمشرفين، بالإضافة للمشاركين الكرام الذين أبدعوا في تقديم مشاريعهم، مؤكدا على تبنيها والعمل الحثيث مع اللجنة الوطنية لتطبيقها.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق