اغلاق

مجدلاني يبحث مع سفيري المغرب وتونسي اخر التطورات السياسية

قال الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د. احمد مجدلاني ، "أن ادارة ترامب وبتنسيق دائم ومتواصل مع دولة


صورة من دائرة الثقافة والاعلام المركزي

الاحتلال تعمل على تدمير الاقتصاد الوطني الفلسطيني عبر فتح ملفات ورفع قضايا متتالية على السلطة الوطنية، في اطار خططتها متعددة الاهداف لتصفية القضية الفلسطينية واستهداف القيادة وتقويض السلطة " .
وتابع د. مجدلاني خلال لقائه بمكتبه بمدينة رام الله ، سفيري المملكة المغربية محمد الحمزاوي، والجمهورية التونسية الحبيب بن فرح المعتمدين لدى دولة فلسطين، حيث وضعهم بصورة "اخر التطورات السياسية والتحركات التي تقوم بها القيادة في المحافل الدولية ، وكذلك الاوضاع الداخلية الفلسطينية فيما يتعلق بموضوع الانتخابات ، وتشكيل حكومة من فصائل منظمة  التحرير الفلسطينية، بالاضافة إلى الاعتداءات والاجراءات المتواصلة من قبل الاحتلال ضد أبناء شعبنا ن وتحديدا في ملفي القدس ، والاسرى" .
مستهجنا "ما يسمى مؤتمر وارسو الذي تدعو له الإدارة الأمريكية ووزير خارجيتها بالتعاون مع وزير خارجية بولندا تحت عنوان " امن الشرق الأوسط " ، وحيث أن من يهدد أمن واستقرار الشرق الأوسط هو ارهاب الاحتلال وبدعم أمريكي ، وأن طريق الامن والسلام في الشرق الأوسط يمر عبر بوابة حل القضية الفلسطينية" .
مجددا "دعوة الاشقاء في الدول العربية إلى عدم المشاركة  في المؤتمر، والتمسك بمبادرة السلام العربية كما هي وقرارات قمة الظهران التي عقدت العام الماضي، حيث أن الموقف العربي الموحد يشكل اسناد للقضية الفلسطينية" .
كما أشاد د. مجدلاني "بالعلاقات الثنائية التي تجمع المملكة المغربية والجمهورية التونسية مع دولة فلسطين والدعم اللامحدود تجاه القضية الفلسطينية، والتنسيق والتشاور السياسي الدائم ، وحضر اللقاء عضو المكتب السياسي للجبهة فضل طهبوب، وعضو اللجنة المركزية تغريد كشك" .
من جانبهم ، أكد الحمزاوي وبن فرح على "دعم بلادهما لدولة فلسطين وأن القضية الفلسطينية هي من الثوابت لدى المملكة المغربية والجمهورية التونسية ، مؤكدين على صعوبة الاوضاع التي تمر بها والتي بحاجة الى الدعم والتكاتف العربي" .


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق