اغلاق

وفد فلسطيني يصل إلى بنما للمشاركة في لقاء الشبيبة العالمي

وصل إلى بنما، يوم الجمعة، وفد شبابي فلسطيني من الضفة الغربية والقدس والجليل للمشاركة في لقاء الشبيبة العالمي مع البابا فرنسيس والذي يقام من 22 إلى 27 كانون ثاني الجاري.


الخبر والصورة من عماد فريج

ويضم الوفد نحو 40 شابًا وشابة سينضمون الى حوالي مئتي ألف شاب كاثوليكي من 150 بلدًا حضروا للمشاركة في الأيام العالمية للشبيبة المتمحورة في نسختها الحالية حول أزمات الفقر والهجرة التي يعانيها العالم.
ويشرف على الوفد الأمانة العامة للشبيبة الطالبة المسيحية في فلسطين، التابعة للبطريركية اللاتينية في القدس، ويرأسه المرشد الروحي للشبيبة الأب بشار فواضلة، والأب خالد قموه، والأب طوني حايين.
وقال الأب فواضلة: "من خلال مشاركتنا في الأيام العالمية للشبيبة ننقل معاناة أبناء شعبنا لمئات الآلاف من المشاركين من مختلف أنحاء العالم، ورسالتنا هي رسالة رحمة من بلاد فقدت الرحمة ونأمل ان نحمل معنا الرحمة من خلال هذه الأيام لأبناء شعبنا الفلسطيني".
ولفت إلى أن المشاركة هي فرصة للشباب الفلسطيني المسيحي لتعزيز حضوره في وطنه ومجتمعه وكنيسته، مشيرًا إلى أن اللقاء يتضمن تعاليم دينية وصلوات ويختتم يوم الأحد بقداس احتفالي يترأسه قداسة البابا فرنسيس. 
وكان البابا فرنسيس قد وصل إلى بنما قادمًا من روما في رحلة استغرقت نحو 13 ساعة، حيث كان في استقباله الرئيس البنمي خوان كارلوس فاريلا، كما التقى في كنيسة القديس فرنسيس الأسيزي التي بنيت في القرن السابع عشر، أساقفة أميركا الوسطى المنطقة التي ينطلق منها المهاجرون إلى الولايات المتحدة.
ويشارك الحبر الأعظم البالغ 82 عامًا في الأيام العالمية للشبيبة للمرة الثالثة منذ انتخابه، بعد ريو دي جانيرو (البرازيل) في 2013 العام الذي انتُخب فيه، وكراكوف (بولندا) في 2016.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق