اغلاق

‘أشد‘ يستنكر قرار الإدارة الأمريكية بمعاقبة الطلاب الفلسطينيين

استنكر رئيس اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني "أشد" في لبنان يوسف احمد "قرار الإدارة الأمريكية بوقف المنح الجامعية التي تقدمها مبادرة الشراكة الأمريكية الشرق أوسطية


الصورة للتوضيح فقط

لعدد من الطلاب الفلسطينيين الملتحقين في الجامعة الأمريكية واللبنانية الأمريكية في بيروت" .
وأكد احمد في تعقيبه على القرار الذي تداولته العديد من وسائل الإعلام، والتي أشارت إلى "إبلاغ السفارة الأمريكية في بيروت لإدارة الجامعتين بوقف دعم برنامج المنح الجامعية للطلبة الفلسطينيين بشكل كامل اعتبارا من الحادي والثلاثين من كانون الثاني الحالي، وقد تم إبلاغ الطلبة المستفيدين من البرنامج بهذا القرار" .
واعتبر احمد "ان القرار الأمريكي هو قرار سياسي غير أخلاقي، ويأتي استكمالا للسياسة الأمريكية الهادفة إلى الضغط على الشعب الفلسطيني من بوابة الابتزاز المالي، كما فعلت مؤخراً مع وكالة الاونروا  ضمن مشروع ما يسمى صفقة القرن التي تستهدف تصفية القضية والحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني" .
مؤكداً "أن كل سياسات الابتزاز والاستقواء على الطلاب لن تجدي نفعاً ولن تجعل الشعب الفلسطيني يرفع الراية البيضاء ويقبل بالرضوخ للشروط الأمريكية التصفوية، ولا يمكن أن يساوم شعبنا على حقوقه الوطنية وتضحيات أبنائه بأموال أمريكا الداعم الأكبر للكيان الصهيوني وسياساته العدوانية" .
ودعا احمد وكالة الانروا وسفارة دولة فلسطين في لبنان وصندوق الرئيس محمود عباس إلى "متابعة هذا الملف مع إدارات الجامعات وعدم ترك هؤلاء الطلبة ضحية للغطرسة والعنجهية التي تمارسها الإدارة الأمريكية، كما طالب الدول المانحة والاتحاد الأوروبي بزيادة دعمهم للانروا وبرنامج المنح الجامعية بما يمكن طلبتنا من متابعة دراستهم الجامعية بعيداً عن الابتزاز الأمريكي" .
 


 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق