اغلاق

تكريم أختين تنكرتا في أزياء ذكورية لمساعدة والدهما المشلول

كرمت السلطات المحلية بمدينة غوراكبور، الهندية، فتاتين، تنكرتا في أزياء ذكورية، لمساعدة والدهما، في عمله بصالون الحلاقة الخاص به، بعدما أصابه الشلل.


صورة للتوضيح فقط

ووفقًا لموقع "أوديتي سنترال"، عانى الأب كوماري، من الشلل وبقي طريح الفراش بلا عمل، فقررت ابنتاه جيوتي، ذات الـ18 عامًا، وشقيقتها نيها، البالغة 16 عامًا، أن تتنكرا في زي ذكوري، وأن تعملا في صالون الحلاقة بدلا من والدهما، لأن هذا العمل هو مصدر الدخل الوحيد للعائلة.
وقالت جيوتي: "لم يكن لدينا خيار، وتحولنا لنبدو مثل الذكور، وغيرنا أسمينا وارتدينا ملابس ذكور، مع تسريحة شعر رياضية".
وأضافت أن الرجال لم يكن لديهم أي فكرة بأنهما فتاتين، فأسهم تنكرهما في إبقاء صالون الحلاقة مفتوحًا، حيث كانتا تكسبان في اليوم، نحو 400 روبية.

ومع مرور الوقت، وبعد أربع سنوات، من إخفاء هويتهما الحقيقية، أصبحتا أكثر ثقة، وكشفتا سرهما لمزيد من الناس في قريتهما، حيث تقول جيوتي: "اكتسبنا ثقة كافية، ولم نعد نخاف أحدًا، وعرف معظم الناس أننا فتاتان".
وبعدما قرر صحفي بالمدينة، نشر روايتهما بإحدى الصحف المحلية، أثنى الكثيرون على الأختين، كما أشادت السلطات المحلية، بتصميمهما على مواجهة الشدائد، ومساعدتهما لوالدهما المريض.

وقال أحد المسؤولين بمدينة غوراكبور، لوسائل الإعلام: "قصة رائعة يجب أن يتحدث عنها المجتمع، ويستحقان كل تقدير، ومثال رائع لتمكين المرأة، وأوصينا حكومة الولاية، بحصولهما على مكافآت تقديرًا لجهودهما".


لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق