اغلاق

د. ابو هولي: ‘العودة الى ارادة الشعب ليقول كلمته باتت امراً ضروريا‘

اكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس دائرة شؤون اللاجئين الدكتور احمد ابو هولي "ان الوحدة الوطنية هي السلاح الوحيد والأوحد بيد شعبنا


صور من دائرة شؤون اللاجئين 

لمواجهة كافة التحديات التي تواجه مشروعه التحرري نحو الدولة والعودة مشددا في الوقت ذاته على ان اقصر الطرق لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة واجتثاث الاحتلال ودحره هو الذهاب لانتخابات حرة ومباشرة" .
واضاف د. ابو هولي خلال مهرجان تأبين المختار مرازيق ابو مغصيب احد اعمدة لجان الاصلاح في قطاع غزة وتكريم وجهاء الوطن "ان العودة الى ارادة الشعب الفلسطيني لكي يقول كلمته عبر صناديق الاقتراع وإجراء انتخابات عامة حرة ونزيهة بات امراً ضروريا وملحا غير قابل للتأجيل للخروج من حالة الانقسام واعادة وحدة الوطن مؤكدا على ان صندوق الانتخابات وحرية الكلمة ستبقى عنوانا للابد" .
وحضر المهرجان الذي نظمته اللجان الشعبية في مخيمات قطاع غزة وعائلة المرحوم المختار مرازيق ابو مغصيب تحت رعاية دائرة شؤون اللاجئين بمنظمة التحرير الفلسطينية في مدينة خانيونس محافظ محافظة الشمال اللواء صلاح ابو وردة  ومحافظ محافظة غزة ابراهيم ابو النجا ، ومحافظ محافظة الوسطى عبد الله ابو سمهدانة ومحافظ محافظة خانيونس الدكتور احمد الشيبي وعضوي المجلس الثوري لحركة فتح سليم الزريعي واياد صافي واعضاء الهيئة القيادية لحركة فتح ورؤساء واعضاء اللجان الشعبية واعضاء الهيئة العليا لشؤون العشائر بالمحافظات الجنوبية برئاسة منسقها العام المختار أبو سلمان المغني ولفيف من الوجهاء والمخاتير وممثلي عن فصائل منظمة التحرير الفلسطينية بمشاركة حشد كبير من المواطنين .
ونقل د. ابو هولي خلال كلمته تحيات الرئيس محمود عباس "ابو مازن" رئيس دولة فلسطين ، مشيرا الى "ان الرئيس محمود عباس سيبقى سائراً على نهج القائد الرمز الشهيد ياسر عرفات في دعم ومساندة رجال الاصلاح حماة الوطن وعرينه" .
واضاف  د. ابو هولي "ان الرئيس محمود عباس لن تثنيه الضغوطات عن تمسكه بالحقوق والثوابت الفلسطينية  وسيكتب التاريخ عنه بماء من ورد بأنه رفض الضغوط الامريكية ووقف ثابتا شامخا امام الأعاصير التآمرية ليقول للإدارة الأمريكية كلمة "لا" لتعود صفقة القرن الى ادراجها" .
وتابع  د. ابو هولي قائلا :" ان سياسة الابتزاز المالي لن تفلح في ثنينا عن التمسك بحقنا في القدس كعاصمة ابدية لدولتنا الفلسطينية المستقلة وبحقنا في العودة الى ديارنا التي هجرنا منها في العام 1948 وان قطع المساعدات الامريكية لن تدفعنا للقبول بصفقة القرن" .   
واكد د. بو هولي "بأن الرئيس سيبقى على  العهد  وان قلمه لن يوقع على التنازل عن القدس وعن حق العودة مهما كانت الضغوطات والمؤامرات" .
واشاد د. ابو هولي "بالدور النبيل الذي يقوم به رجال الاصلاح الذين يسخرون جل اوقاتهم في خدمة ابناء شعبهم ومعالجة مشاكلهم"، مؤكدا على "انهم يستحقون ان يكونوا في حدقات العيون  وان تكون  لهذه القامات الكبيرة مكانا وحضورا متميزا بين اوساط  شعبهم" .
كما واثنى على المرحوم المختار مرازيق ابو مغصيب "ابو كمال"  لافتا الى ان حياته كانت حافلة بالعطاء في خدمة ابناء شعبه وانه سخر وقته وماله لترسيخ السلم الاهلي ليكون سيد الموقف .

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق