اغلاق

د. ابو هولي يلتقي السفير المصري في رام الله

اطلع عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس دائرة شؤون اللاجئين الدكتور احمد ابو هولي، سفير جمهورية مصر العربية لدى دولة فلسطين عصام عاشور،


صور من دائرة شؤون اللاجئين

على اخر المستجدات والتطورات على الساحة الفلسطينية على وجه العموم واوضاع اللاجئين الفلسطينيين في مخيمات الوطن والشتات" .
وتطرق اللقاء الذي عقد في مقر دائرة شؤون اللاجئين بمدينة رام الله بحضور مدير مخيمات الوسط في دائرة شؤون اللاجئين محمد عليان الى قرار القيادة الفلسطينية بإجراء الانتخابات التشريعية قبل نهاية العام الجاري والى ملف المصالحة الفلسطينية .
كما ووضع د. ابو هولي السفير المصري على "خطورة القرار الاسرائيلي بإغلاق مدارس الأونروا في القدس مها نهاية العام الدراسي التي تأتي ضمن المخطط الاسرائيلي الامريكي لإنهاء عمل وكالة الغوث الدولية والتطبيق العملي لتكريس القرار الامريكي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل وتهويد المدينة وتفريغها من سكانها الاصليين" .
واشاد د. ابو هولي "بالجهود المصرية ودورها الذي كان حاضر بقوة بتمكين الأونروا من تخطي العجز المالي الذي اصاب ميزانياتها بعد وقف التمويل الامريكي خاصة تحرك وزير الخارجية المصري الدكتور سامح شكري لافتا الى ان التنسيق المشترك بين فلسطين ومصر مع الدول العربية كان احد الرئيسي في هذا النجاح في تقليص العجز المالي للأونروا الى 20 مليون دولار راجعا في الوقت ذاته ايضا الى التبرعات العربية السخية وخاصة المملكة العربية السعودية ودولة الامارات المتحدة والكويت وقطر التي قدرت مجموعها 261 مليون دولار امريكي" .

واوضح د. ابو هولي "ان الحملة المحمومة التي تقودها حكومة الاحتلال الاسرائيلي ضد مخيم شعفاط ومؤسسات الاونروا وترويج الاشاعات حول اغلاق المدراس الأونروا في القدس تحمل بعدا سياسيا لتمرير صفقة القرن وانهاء عمل الأونروا في القدس لافتا الى انه كان يوم امس الأول لقاء مع مدير عليات الاونروا في المحافظات الشمالية غوين لويس واكدت على ان الأونروا ضد القرار الاسرائيلي باغلاق مدارسها وستواصل عملها في مؤسساتها في القدس كالمعتاد  وتجسيدا لهذا الموقف افتتحت بالامس غويت مدرسة سلوان الاساسية تزامنا مع بدء الفصل الدراسي الجديد" .


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق