اغلاق

المصري يثمن رؤية محافظ نابلس المستقبلية

بناءً على دعوة عامة من المحافظ ابراهيم رمضان لجميع اطياف محافظة نابلس ، وتعقيبا على ما قدمه عطوفة محافظ نابلس في الاجتماع التشاوري الموسع


صور من منتدى فلسطين

الذي ضم حشدا كبيرا من رؤساء المؤسسات والأجهزة الأمنية وممثلي الاتحادات والنقابات العامة والقوى والفعاليات الوطنية والمجالس والهيئات المحلية والقطاعات النسوية والشبابية والأكاديمية في محافظة نابلس، عبر السيد منيب رشيد المصري رئيس الهيئة الادارية لجمعية اللجنة الاهلية عن تأييده ومساندته الكاملة لما ورد في خطاب عطوفة محافظ نابلس من رؤية مستقبلية للمحافظة، وشدد على اهمية القضايا التي عرضها عطوفته والتي تمحورت حول تعزيز السلم الاهلي وتأكيد سيادة القانون وان يكون الامن والامان عنوانا مقدسا ونهج حياة للمواطنين.
وبهذا الاطار اكد المصري ان تنظيم الاسواق بالتعاون مع بلدية نابلس وغرفة تجارة وصناعة نابلس سوف يكون رافدا اقتصاديا هاما واسلوبا يؤمن العيش الكريم للمتسوقين والتجار واصحاب البسطات في تناغم سيؤدي الى تنيشط الحياة الاقتصادية في السوق النابلسي.
وأكد المصري على توافق وتأييد جميع ممثلي المؤسسات المؤلفة للجنة الاهلية مع توجه عطوفته باتجاه سيادة المؤسسات الرسمية في عملها لتحقيق العدالة المجتمعية وازالة التعديات من البعض على الحق العام سواء في المباني او الافعال. والتي لن يتم تحقيقها الا من خلال الشراكة الحقيقية والفاعلة من جميع الشركاء في العمل سواء ممثلي المؤسسات الرسمية او الاهلية.
واضاف المصري ان التحديات التي تواجهها فلسطين ومحافظة نابلس على وجه الخصوص تستوجب من الجميع رص الصفوف ومساندة الاخ الرئيس "أبو مازن" والقيادة الفلسطينية في سعيهم الدؤوب نحو الوحدة والحرية والاستقلال
كما ثمن المصري عاليا توجه عطوفته نحو دمج التكافل مع اللجنة الاهلية وإطلاق اسم "اللجنة الاهلية للتكافل المجتمعي" بحيث يؤدي ذلك الى توحيد الجهود لخدمة نابلس ومواطنيها، وثمن دعوة عطوفته لكافة الاتحادات والنقابات والوزرات لان تتآلف في هذه الجمعية لدعمها من اجل ان تستمر بأداء عملها وتحقيق أهدافها في تقديم المساعدات الاغاثية والتنموية لفئات المجتمع المختلفة.
واضاف ان اللجنة الاهلية قدد دأبت ومنذ تأسيسها في العام 2000 على تقديم العون الاغاثي والمعونات لجميع سكان محافظة نابلس وكانت منذ تأسيسها بمشاركة الاخ المحافظ محمود العالول "ابو جهاد" والمرحوم الاخ غسان الشكعة "ابو الوليد" ومن تبعه من المحافظين ورؤساء بلدية نابلس المتعاقبين ورؤساء المؤسسات الرئيسة في المحافظة قد ساهمت بانقاذ نابلس من النكبات المتعاقبة وانتقل عملها ليشكل نوعاً فريداً من العمل المشترك نحو التنمية بجميع جوانبها وكانت قد اسهمت بتقديم العون وادارة المساعدات بما يزيد قيمته عن ثماني عشر مليون دولار وفق منهج الشفافية والحوكمة النزيهة وهذا ما ستستمر بعمله مع توسعة هيأتها الادارية والعامة وفق رؤية عطوفته للشراكة الموسعة.
وفيما يخص البلدة القديمة التي تستحق الانتباه الاهم في العمل المستقبلي للجمعية اكد المصري ان ما قامت بتنفيذه اللجنة الاهلية من برامج الاعمار واستمرار عملها في ترميم بيوت العائلات الاقل حظاً يشكل اولوية عمل اللجنة وسيستمر مؤكداً ان السعي نحو تجنيد المال اللازم لهذا الغرض يجري على قدم وساق مع الداعمين الاساسيين وخاصة الصندوق العربي للانماء الاقتصادي والاجتماعي في الكويت وبهذا الخصوص قدم شكره الدائم للكويت حكومة وشعباً على مواقفهم النبيلة تجاه فلسطين ونابلس على وجه الخصوص.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق