اغلاق

المطران عطا الله حنا: ‘القدس تمر بمجزرة حضارية‘

استقبل سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس وفدا من شخصيات ووجهاء مدينة الخليل حيث استقبلهم سيادته في كنيسة القيامة

 
المطران عطا الله حنا - صورة من مكتبه

شاكرا اياهم على زيارتهم كما ووضعهم في صورة "ما تمر به مدينة القدس ، وما تمر به مدينتنا المقدسة لا يمكن ان يستوعبه عقل بشري كما انه لا يمكن وصفه بالكلمات" .
واضاف المطران :" القدس تعاني من مجزرة حضارية تاريخية فهي مدينة تتعرض لنكبة جديدة ومتجددة وخاصة خلال السنوات الاخيرة ، حيث في فترة ما سمي زورا وبهتانا بالربيع العربي قد اقدمت السلطات الاحتلالية على خطوات خطيرة في مدينة القدس مستغلة الاوضاع العربية وانهماك العرب بصراعاتهم وخلافاتهم واوضاعهم الداخلية . ان ما سمي زورا وبهتانا بالربيع العربي انما في الواقع هو ربيع اسرائيلي امريكي حيث اننا شاهدنا في السنوات الاخيرة مشاريع استيطانيه وتطبيق للاجندات الاحتلالية في المدينة المقدسة وبخطوات متواترة ومتسارعة" .
واكد المطران :" لقد استثمرت السلطات الاحتلالية الانقسامات الفلسطينية الداخلية والحالة العربية المترهلة كما والانحياز الامريكي والغربي لاسرائيل وقامت بسلسلة مشاريع في مدينة القدس وخاصة في البلدة القديمة بهدف طمس معالمها وتغيير ملامحها وتزوير تاريخها وتهميش واضعاف الحضور العربي الفلسطيني فيها .
نقول لشعبنا الفلسطيني وفي هذه الظروف العصيبة التي نمر بها بأننا يجب ان نعمل من اجل انهاء الانقسامات الداخلية وتوحيد الصفوف . لا يجوز ان يتحدث احد بلغة الفصيل او الحزب او العشيرة او الطائفة على حساب الوطن وقضيته العادلة " .

المطران عطا الله حنا :" القدس تمر بكارثة حقيقية غير مسبوقة "
استقبل المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس وفدا من جامعة عمان الاهلية ، حيث رحب بزيارتهم. وقد استقبلهم سيادته في كنيسة القيامة في القدس القديمة حيث وضعهم في صورة "ما تتعرض له مدينة القدس من سياسات احتلالية خطيرة غير مسبوقة وبشكل متسارع حيث ان كل شيء في مدينة القدس يتبدل ويتغير نحو الاسوأ" .
واضاف المطران :" القدس مدينة تُسرق منا في كل يوم وندعوكم للتجول في البلدة القديمة من القدس لكي تشاهدوا بأم العين ما يحدث في مدينتنا المقدسة حيث اصبحت البؤر الاستيطانية منتشرة في كل مكان واصبح المستوطنون المتطرفون يصولون ويجولون في البلدة القديمة من القدس بحماية من السلطات الاحتلالية. القدس في خطر كبير ونحن ندق ناقوس الخطر لعل صوته يصل الى حيثما يجب ان يصل فالقدس يسلبها منا المحتلون المستوطنون والمتطرفون عبر عملائهم وسماسرتهم وادواتهم وعبر اناس فقدوا ضميرهم وانسانيتهم واخلاقهم" .

المطران عطا الله حنا : " القدس امانة في اعناقنا "
استقبل سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس وفدا من ابناء الرعية الارثوذكسية في مدينة رام الله والقرى والبلدات المجاورة لها ، والذين قدموا التهنئة لسيادة المطران بمناسبة الاعياد المجيدة وبمناسبة الاحتفال بعيد القديس ثيودوسيوس "عطا الله" .
ورحب سيادته بزيارة وفد ابناء الرعية الاتين من مدينة رام الله ومحافظتها ، حيث استقبلهم في كنيسة القيامة موجها التحية لهم وسائلا الله تعالى بأن يباركهم ويحفظهم ويصونهم من اي سوء .
وقال سيادته في كلمته التي وجهها لابناء الرعية "بأن افتخروا بانتمائكم للكنيسة الاولى ودافعوا عن كنيستكم التي يستهدفها الاعداء وتستهدفها الصهيونية الغاشمة والماسونية الشريرة عبر عملائها ووكلائها وممثليها وادواتها.
ان كل ما يحدث في كنيستنا من تحديات واشكاليات سببه اليد الماسونية التي تسعى لضرب الكنيسة واضعاف وجودها والنيل من مكانتها وحضورها في هذه الارض المقدسة فكونوا على قدر كبير من الوعي في هذا الزمن الذي كثر فيه المنافقون والدجالون والذين باعوا ضميرهم واخلاقهم وانتماءهم بحفنة من دولارات الخيانة والعمالة" .
واضاف :" المؤامرة التي تتعرض لها كنيستنا هي كبيرة ولكننا على يقين بأن الرب لن يترك كنيسته فهو الذي اسسها لتبقى وهو الذي سيحميها من اعدائها المنظورين وغير المنظورين " .


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق