اغلاق

أخطاء تسهل سرقة كلمة المرور الخاصة بحساباتك على الإنترنت

لا شك أن عبارة سرقة كلمة المرور وانتهاك الخصوصية، أصبحت من ضمن أشهر العبارات التي تتردد على أسماعنا بين فترة وأخرى؛ فعلى الرغم من التطور التكنولوجي غير المسبوق،


صورة للتوضيح فقط

الذي نعيشه الآن؛ فإن جرائم سرقة كلمة المرور وانتهاك الخصوصية، جعلا العالم يبدو كأنه لا أمان فيه، على الأقل بالنسبة للأشخاص الذين يحتكون بالتكنولوجيا بكثرة كجزء من الروتين اليومي الخاص بهم؛ فالأمان لم يعد موجوداً بشكل قاطع فيما يخص سرقة كلمة المرور وانتهاك الخصوصية، على الرغم من الملايين التي تدفعها الشركات الكبرى ومواقع التواصل الاجتماعي، وعلى رأسها الفيسبوك وتويتر أو البنوك؛ لحماية بيانات عملائها وموظفيها من هجمات القرصنة الإلكترونية.
وبالطبع، على الرغم من أن سرقة كلمة المرور الخاصة بحسابات البنوك أو وسائل التواصل الاجتماعي لم تعد مشكلة كبيرة بالنسبة لمجرمي الجرائم الإلكترونية؛ فإن هناك العديد من الأسباب التي تسهل سرقة كلمة المرور التي يجب أن تتجنبها تماماً.

1- سرقة كلمة المرور واختيارها
في الحقيقة، حدد ورتب خبراء التكنولوجيا ومكافحة القرصنة عبر الإنترنت، الأسباب التي تسهل عملية سرقة كلمة المرور بحسب ضررها، ولعل اختيار التسمية الخاطئة لكلمة السر أو كلمة المرور الخاصة بك، هي الخطأ رقم 1 والأهم الذي قد تقع فيه؛ لذلك وبحسب ما تم كشفه بعد تحليل الحسابات الإلكترونية المختلفة التي تعرضت للقرصنة وعمليات سرقة كلمة المرور، وجد الخبراء أن معظم أصحاب تلك الحسابات اختاروا كلمات سر أو كلمات مرور شائعة مثل "123456" أو "12345678" أو عبارة مرحباً بك بالإنجليزية "welcome"، أو دعني أدخل "letmein" دون ترك مساحات بين الكلمات.
لذلك ينصح الخبراء دائماً بالابتعاد عن اختيار أية عبارات شائعة وسهلة في حال ما إذا كنت ترغب في عدم التعرض لعملية اختراق الحسابات وسرقة كلمة العبور.

2- سرقة كلمة المرور وقوتها
إن عمليات سرقة كلمة المرور واختراق الحسابات من خلال القرصنة، تعتمد بشكل أساسي على درجة قوة كلمة المرور أو كلمة السر، ولعلك قد لاحظت أن العديد من المواقع أصبحت تظهر مدى قوة كلمة المرور الخاصة بعملائها أو مشتريكها في كل مرة يتم فيها إنشاء حساب جديد.
وبشكل عام، ينصح خبراء التكنولوجيا دائماً في رفع صعوبة سرقة كلمة المرور الخاصة بك، وذلك عن طريق تضمينها لبعض الرموز والبعد تماماً عن أية أرقام أو أحرف متسلسلة الترتيب.
 
3- كلمة مرور واحدة لكل شيء
هناك الكثير من البشر الذين يفضلون اعتماد كلمة مرور أو كلمة سر واحدة لجميع الحسابات الشخصية لمواقع التواصل الاجتماعي أو حسابات البنوك، وحتى كلمة المرور الخاصة بالواي فاي؛ وذلك حتى لا يتعرضوا لموقف صعب بسبب نسيان إحدى كلمات المرور الخاصة بهم، وبنظرة سطحية قد يكون الأمر صحيحاً وذكياً، ولكن من الناحية التكنولوجية، تعد تلك الطريقة من أهم أسباب سرقة كلمة المرور بسهولة تامة.

4- سرقة كلمة المرور وسؤال الأمان
غالباً ما تضع المواقع المختلفة شرطاً إجبارياً من مستخدميها، هو تحديد الـsecurity question أو سؤال الأمان وتحديد الإجابة عنه، بحيث يكون أحد الطرق التي يتم بها استرجاع كلمة المرور أو كلمة السر عقب نسيانها وعدم تذكرها.
ويشدد المتخصصون، أن يكون سؤال الأمان معقداً أو شخصياً، كما يجب أن تكون الإجابة بدرجة الصعوبة نفسها والتعقيد نفسه، وكما هي الحال بالنسبة للسؤال، من الأفضل أن تكون إجابة شخصية من الصعب التكهن بها؛ وذلك لأن هذا الإجراء وإن كان يبدو بسيطاً؛ فإنه من أحد أهم الأمور التي تمنع سرقة كلمة المرور.

5- سرقة كلمة المرور والمسافة
المقصود بكلمة المسافة "space" هنا، هو زر المسافة أو المسطرة بمفهمومه الشائع لدى جميع مستخدمي الكمبيوتر، وهو الزر الذي يلعب دوراً كبيراً في جعل عملية سرقة كلمة المرور يصعب تخمينها؛ فعلى الرغم من أن هناك مواقع عديدة لا تدعم استخدام زر المسافة "space" أو المسطرة عند كتابة كلمة المرور أو كلمة السر، ولكن في حال تسجيل أو إنشاء حساب على أحد المواقع الداعمة باستخدام زر المسافة "space" أو المسطرة، لا تتردد في تضمينها ضمن كلمة المرور الخاصة بك على الفور، وذلك لصعوبة تخمين من يريد سرقة كلمة المررو احتواءها على هذا الزر.

6- سرقة كلمة المرور والطول
يرى خبراء التكنولوجيا المتخصصون في الحماية من عمليات سرقة كلمة المرور لعملاء الشركات والبنوك والتصدي لعمليات القرصنة الإلكترونية، أن كلمة المرور القوية يجب ألا تكون قصيرة على الإطلاق؛ بل يجب أن تتكون من 12 إلى 14 حرفاً إن أمكن، وذلك لأن العبارات الطويلة لكلمات المرور، يجعلها صعبة التوقع والاختراق من قبل الآخرين.
 
7- سرقة كلمة المرور والتأكد الثنائي
المصادقة الثنائية أو التأكيد الثنائي هي تقنية أو خاصية تساعد في عدم سرقة كلمة المرور؛ لأنها تطلب من مستخدم الكمبيوتر أن يقدم زوجاً من الأدلة أو التأكيدات، سواء بالبصمة أو أمور إضافية أخرى، التي تدل على أنه صاحب الحساب الأصلي، وعدم الاكتفاء فقط بكتابة كلمة المرور أو كلمة السر.
وهناك عملية أخرى تعبر عن تقنية التأكد الثنائي؛ حيث يتم إرسال رسالة لمستخدم الحساب تحمل كوداً سرياً يتم استقباله على الهاتف بعد إدخال كلمة المرور، وذلك من أجل كتابة الكود كخطوة تأكيد إضافية بعد كتابة كلمة السر والولوج إلى الحساب.



لدخول زاوية انترنت وتكنولوجيا اضغط هنا

لمزيد من كمبيوتر اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق