اغلاق

د.غنام ووزير الأشغال يتفقدان قرية المغير ويطلعان على احتياجات القرية على صعيد البنية التحتية

تفقدت محافظ رام الله والبيرة د.ليلى غنام ووزير الاسكان والأشغال العامة مفيد الحساينة يوم الاربعاء العائلات التي تعرضت لهجوم المستوطنين قبل ايام في قرية المغير شمال


صور وصلنا من سامر تيم

غرب مدينة رام الله.
وجاءنا من محافظة رام الله والبيرة :" اطلعت غنام والحساينة بتعليمات من دولة رئيس الوزراء د.ليلى غنام على احتياجات القرية من مشاريع البنية التحتية واعادة تاهيل ساحة مدرسة بنات المغير الثانوية وبعض الشوارع فيها .
واكدت د.غنام على ان تعليمات سيادة الرئيس محمود عباس ودولة رئيس الوزراء هي دعم الاهالي وتعزيز صمودهم  في ظل ما يتعرضون له من اعتداءات المستوطنين.
وشددت غنام على ان هذه الجولة في قرية المغير تاتي للاطلاع على معاناة المواطنين ومساندتهم مطالبة المجتمع الدولي بضرورة الضغط على دولة الاحتلال لوقف اعتداءات المستوطنين وعربدتهم  .
من جانبه وعد الحساينة بتوفير الدعم اللازم للقرية وتنفيذ المشاريع الازمة فيها تعزيزا لصمود المواطنين، مشيرا أن دولة رئيس الوزراء يتابع عن كثب احتياجات القرية وتنفيذها.   
كما وتفقدت غنام والوزير عائلة المصابة روضة أبو عليا متمنية الشفاء لكامل جرحانا ومترحمة على أرواح الشهداء.
وفي سياق متصل تابعت المحافظ العلاج المقدم للمصاب هاني الزهور وجرحى اعتداءات المستوطنين مشيرة أن فخامة الرئيس ودولة رئيس الوزراء على متابعة حثيثة لكامل أوضاعهم تلبية لاحتياجاتهم واستكمال مسار علاجهم على أكمل وجه.
ومن جانب آخر عقد في مقر محافظة رام الله والبيرة اليوم اجتماعا لمناقشة تداعيات حوادث السير المتكررة على الطريق الواصل بين بلدتي سردا وأبو قش حيث تم مناقشة الآليات الواجب تنفيذها حفاظا على سلامة المواطنين في هذا الطريق تنفيذا لتعليمات محافظ رام الله والبيرة د.ليلى غنام ووزير الأشغال العامة مفيد حساينة حيث سيتم المباشرة باتخاذ خطوات وتدابير عملية حفاظا على سلامة المواطنين".


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق