اغلاق

مسرحيّة ‘ سيلفي ‘ في مدرسة الرازي الشاملة اكسال

عرضت مدرسة الرازي الشاملة اكسال مسرحية "سيلفي" لمسرح كفرون ضمن فعالياتها لاسبوع الانترنت الآمن . تضمنت احداث المسرحية معاناة عائلة أدمن ابنها على وسائل التواصل ،

 

 
الصور من المدرسة 

الأجتماعي . ومن بين معاناتها  عادة التصوير اللحظي  " السيلفي".
التصوير والنشر ضمن اروقة المدرسة دون حدود كانت ايضا حاضرة بين أحداث المسرحية والطائلة القانونية والأجتماعية  لمثل هذه الظاهرة.
كما تطرقت المسرحية لمشكلة عرض الحياة العائلية والخاصّة على وسائل التواصل ضمن مفاهيم هذا النوع من التصوير  وعرضها ونشرها بشكل مباشر وببثّ حيّ في بعض الأحيان.
الاهل لجأوا الى حيلة تربوية  ليتعلم ابنهم الدرس والحكمة من ذلك. حين تعرض بيتهم للسرقة وسرقة المال المؤتمن عليه الأب بعض أن نشر الابن صورة المال على وسائل التواصل.
وعند تأزم الاحداث شعر الابن بالندم والخجل لما آلت لها الامور بسببه ،ووعد بتوخي الحذر  والحيطة والابتعاد عن عرض الخصوصيات على شبكة الانترنت.

وسائل الاتصال تتسلل لجميع الأجيال
كذلك تطرقت احداث المسرحية ان وسائل الاتصال تسلّلت لجميع الأجيال حتى كبار السن وكيفية التعامل السليم لها.
وفي نهاية العرض شكر مدير المدرسة الاستاذ فهمي دراوشة  مسرح كفرون على الأداء والعرض والمضامين القريبة من عالم الطلاب، وفي كلمته قال الاستاذ فهمي دراوشة  ان العالم يعيش ضمن مفهوم "الأخ الكبير"   האח הגדול. الذي يكشف ويعرض جميع نواحي حياتنا  على تطبيقات التواصل الاجتماعي وفي ظل هذا الانفتاح الخطير  يجي ان ننتبه "للأخ الصغير" الذي يعيش بيننا في البيوت والمدارس ومختلف الاماكن الاجتماعية.
وقد شكر مدير المدرسة القائمين على هذا العمل ملفتا النظر " ان مدرسة الرازي الشاملة هذا العام استقطبت عروضا في قمة الابداع والتألق، الامر الذي يؤكد سبل التألق ايضا في الوسط العربي لنواحي الأدب والفن الملتزم والهادف.
وفي تهاية العرض شكرت ادارة مسرح كفرون  على الاصغاء والهدوء ورقي من قبل الطلاب من اجل اخراج العرض المسرحية الى حيز التنفيذ بشكل ممتاز جدا ".

 

 





















 

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق