اغلاق

أسبوع الصحة في ثانوية احمد عبد الله يحيى كفر قرع

شهدت مدرسة ثانوية احمد عبد الله يحيى كفر قرع، الأسبوع الفائت، العديد من الفعاليات في "أسبوع الصحة" الذي اختتمت أعماله الخميس الأخير، وتنوعت النشاطات والمحطات


تصوير المدرسة


التربوية والتثقيفية في هذا الأسبوع، واستضافت المدرسة عددا من الشخصيات ذات الصلة بالمناسبة.
وأقام طلاب الصفوف العاشرة والحادية عشرة، خلال الأسبوع، مقصفًا للأغذية الصحية، تناوبوا على الإشراف عليه، ما عزز روح التعاون والتطوع بين الطلاب، كما انخرط كافة المعلمين والمربين في فعاليات اسبوع الصحة، ونفّذ مدرسو التربية البدنية عدة فعاليات رياضية.
استضافت ثانوية كفر قرع، نخبة من الدعاة والمشايخ، ساهموا في اثراء فعاليات أسبوع الصحة من خلال مداخلاتهم ومحاضراتهم التي تناولت مسألة التغذية السليمة الصحية في المنظور الإسلامي، إلى جانب التطرق لموضوعات اجتماعية وتربوية حث عليها الدين الحنيف.
شارك في فعاليات أسبوع الصحة، الطبيبة منار حمارشة، في محاضرة حول مرض السكري وطرق الوقاية منه، وطبيبة الأسنان روان عسلي في محاضرة حول صحة الأسنان، إلى جانب مشاركة أخصائيات التغذية، ماس وتد، ونداء وتد وأنغام يحيى في محاضرات قيّمة للمعلمين والطلاب حول التغذية السليمة، وقدّم الاخصائي النفسي، محمد عسلي محاضرة حول "الرهبة من الامتحانات"، كما نفّذت الباحثة الاجتماعية اعتدال مصاروة، فعالية قيّمة عن العلاقات الاسرية.
تقدّمت المدرسة الثانوية في كفر قرع بالشكر الى المجلس المحلي، ومشاركته في الفعالية بمحاضرات متعددة حول السموم والوقاية منها. واشتملت فعاليات الصحة على هرم غذائي ومعرض للأعشاب الطبية مع شرح حول أهمية كل نبتة، قام على إعداده معلمو البيولوجيا الاستاذ زكي عسلي والمعلمة نورا كناعنة. واختتمت فعاليات الأسبوع، بفعالية لطاقم الإسعاف الأولي، هدفت إلى إرشاد الطلاب بتقديم المساعدة والاسعاف الأولي.
هذا وعبّرت مديرة المدرسة عن سعادتها وتقديرها بفعاليات الأسبوع، وقالت في حديث معها: "لقد كان لهذه المحاضرات والفعاليات، والتي هدفت إلى تحسين وتطوير الصحة الجسدية والنفسية لطلابنا، الأثر الكبير على الأجواء العامة في المدرسة".
وشكرت  كل من ساهم في انجاح هذا الاسبوع، وخصّت بالذكر الضيوف من خارج المدرسة "الذين قدموا لنا الافضل من وقتهم وعلمهم"، واشارت الى "اهمية مثل هذه الفعاليات لتوعية صحية شاملة، خاصة وان المدرسة الثانوية مرحلة هامة من عمر الانسان، وأضافت: "اشعر بالفخر والسعادة لما لمسته من تكاتف وتعاون خلال اسبوع الصحة، من قبل كافة افراد الاسرة المدرسية، ادارة، معلمين، طلابا واهالي".
وخلصت مديرة المدرسة إلى القول: "اثمن غاليا الجهد والاتقان في التخطيط والتنفيذ، من قبل مركزة التربية الاجتماعية جيهان زحالقة، كما أتوجه بالشكر والتقدير إلى جميع المربين والمعلمين في جميع الطبقات، .متمنية للجميع مزيدا من العطاء والتألق ليس فقط على صعيد العلامات والبجروت وانما على الصعيد التربوي وغرس القيم المثلى في نفوس طلابنا".

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق