اغلاق

عائلة الطالبة القتيلة من ام الفحم: ‘لا تُطلقوا الشائعات عن ابنتنا، وتركيا لا زالت تُحقق‘

تخيم حالة من الحزن والأسى على مدينة ام الفحم عامة وعلى عائلة قبلاوي خاصة ، بعد مصرع ابنتهم اسيل ، التي تبلغ من العمر 20 عاما ، خلال تواجدها في تركيا
فيديو نشرته الشرطة ونقله موقع kocaeli مشتبهان يجران المرحومة الفتاة الفحماوية
Loading the player...

يوم امس الاربعاء .
وفي حديث مع عائلة المرحومة سوار ، قالت : "حتى الآن لا تتوفر لدينا أي معلومات حول ما جرى مع ابنتنا سوار وما هي الأسباب التي أسفرت عن وفاتها ، جميعنا ننتظر نتائج التحقيقات على احر من الجمر " .
واضافت العائلة :" من جهة اخرى نناشد الجميع بعدم اطلاق شائعات وتحليلات يمكن ان تمس بالعائلة ، ومفضل التروي حتى نحصل على المعلومات الدقيقة من قبل الشرطة التركية والجهات المسؤولة التي تتتابع القضية" .

اعتقال الاب والابن
من جهة أخرى، ما زالت السلطات التركية، تحقق بشبهات مقتل الطالبة الجامعية سوار زكريا قبلاوي (20 عاما) من مدينة أم الفحم، في مدينة ازميت التركية.
وذكرت وسائل اعلام تركية، ان "الشرطة اعتقلت والد وشقيق الشابة الضحية، وقامت بالتحقيق معهما، في مسعى للتوصل الى حقيقة ما حدث، وملابسات مصرع الطالبة الفحماوية"، وفق ما تناقلته وسائل اعلام تركية.
ولفتت وسائل اعلام تركية، الى ان "الشرطة تشتبه بأن الفتاة تعرضت للقتل"، لكن هذا الامر لم يتم تأكيده ، فيما تستمر التحقيقات، كما اشارت وسائل الاعلام التركية.
كما تداولت وسائل اعلام تركية،  مقطع فيديو، يظهر فيه شخصان مجهولان وهما يقومان بجر الطالبة الفحماوية القتيلة، وبعد ذلك تقوم الشرطة بمداهمة بيت واعتقال شخص وبطحه ارضا، وفق ما ظهر في الفيديو.

الخارجية الإسرائيلية: "تركيا تحقق بملابسات مصرع الطالبة من أم الفحم"
من جانبها، اعلنت وزارة الخارجية الاسرائيلية، في بيان لهان وصلت نسخة عنه الى موقع بانيت، ان "مواطنة إسرائيلية في العشرين من عمرها من مدينة ام الفحم لقيت مصرعها أمس الاربعاء في ازميت بتركيا . ويتم فحص أسباب الوفاة من قبل الشرطة التركية ".
وأضاف البيان انه "تم اعلام العائلة بالحادثة وان قنصل إسرائيل في تركيا رونين ليفي وقسم القنصلية في وزارة الخارجية يتواجدون باتصال دائم مع الأهل ويقفون الى جانبهم في هذه الساعات الصعبة ويعملون كل ما بوسعهم لإعادة الجثة لتوارى الثرى في البلاد".

كانت مؤدبة وخلوقة - صديقات سوار يرثينها
عدد من صديقات المرحومة سوار تواصلن، مع مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما للحديث عن صديقتهن المرحومة.
ومما قالته الصديقات:" سوار شابة جميلة ومؤدبة وخلوقة ولديها شغف كبير للنجاح. سافرت مع والدها لتدخل مرحلة جديدة بحياتها وهي التعليم الجامعي. ارادت ان تتقن اللغة التركية ومن ثم تدخل مجال الطب والتمريض، كما كانت تحلم ولكن للأسف هذا الحلم تبخر.  لا نصدق بأن سوار التي تحدثت معنا منذ أيام قليلة وكانت سعيدة وتتحدث عن تعليمها وانها بدأت بإتقان اللغة التركية مما سيسهل عليها تعليمها،  لا نصدق بانها قد فارقت الحياة" .


المرحومة سوار زكريا قبلاوي

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق