اغلاق

همسات دافئة.... بقلم الكاتبة: اسماء الياس

يعاتبني قلبي... ويقول لي كيف السبيل للدفء

... والحبيب يسكن بعيداً... كيف لهذه الروح ان تستقر والعيون لا ترَ الحبيب إلا كل حين وحين... يعاتبني قلبي بأن البرد قد جمد أطرافي... وأصبحت لا أقوى على السير وحدي... لكن وانا بين عتاب القلب وأنين الروح... وإذا به يأتي حتى يخفف عني البرد والصقيع... وكان مجيئه مثل مجيء الربيع وسط الثلوج... وسط البرد والمطر... وسط العواصف والزمهرير.... أشكرك حبيبي لأن محبتك جعلت قلبي يستكين... وجعلت روحي تهدأ... وتشعر بالدفء.... لأن محبتك هي شمس نيسان ودفء أيار..... فأنت الحب ومن لي غيرك أنتظر حتى يأتي حتى يقول لي كل عام وانت الحب.... أحبك كومات.....
 
أحبك عدد الثواني التي مرت من عمري... وعدد كل نبضة من قلبي... وكل مرة قلت لك فيها أهواك... وأتمنى أن لا أنساك... فأنت القلب والدم الذي يجري بالشريان... أحبك يا أغلى من روحي... وروحي فداك.... أحبك كومات.....
 
حين أهرب من وجع الحياة... أهرب نحو حضنك... أجد معك حلاوة الحياة... أنسى المر وأنسى الشقاء والعذاب... عندما تضمني يداك وعندما تحتويني روحك... أتمنى لو أن الزمن يتوقف عند هذه اللحظة... ونبقى انا وأنت سوياً طوال العمر... محبتك حبيبي هي كنز لا أفرط به... وحتى لو كثرت حولي الاغراءات... لن التفت لأحد لأنك قد ملأت علي كل السموات... فالحياة من دون محبتك قبلاتك حضنك ستكون بلا شك تعيسة فارغة... من كل مباهج الحياة... دمت لي يا أغلى حب وأغلى من الروح عندي.... أحبك كومات......
 
أحبك... عندما أفكر فيك... ينتابني شعوراً جميلاً... همس النسيم... زقزقة العصافير... إحساس يخطفني نحوك... حتى أشرب من نبعك... أجلس في ظلك... تقترب مني وتقول لي أحبك...
 
هل يمكنني أن أطلب منك أن ترافقني... حيث منابع الحب... حيث الصفاء والهدوء والسير بين الأزاهير... هل ترافقني لطفاً عند ضفة النهر... هناك نجلس... نشتم ذلك العطر العالق على أغصان الأشجار... نراقب الطيور.. نشاهد الأعشاب وهو تميل بفعل النسمات... أعانقك وأضمك لصدري... أسمع نبضات قلبك.. تقول لي حبك بالقلب حتى انتهاء الحياة... تداعب أناملك خصلات شعري... عندها أشعر بالأمان...بالفرح يغمر روحي... أقول لك أحبك يا أغلى من روحي.... أحبك كومات....
 
هيا حتى نحتسي القهوة على الشرفة... يطيب لي أن أحتسي القهوة برفقتك... فأنت الوحيد الذي معه أشعر بأني على سجيتي... على راحتي سعيدة مبتسمة متفائلة... أشعر وأنا معك بأن كل الفصول اجتمعت بفصل واحد... هو فصل محبتنا... فصل الربيع وتفتح الأزاهير.... حبيبي اشتقت لروحك لقبلاتك لحضنك... أحبك كومات....
 
لا تحاول أن تبتعد عني... لأنك بمجرد فكرت بالابتعاد... ستجدني بين أحضانك مختبئة.... مثل طفل رضيع يجد الأمان في حضن والدته... الحياة يا حبيبي تكون جحيم دون محبتك... من دون طلتك التي تجعل قلبي ينبض باسمك... فكل السعادة تتجمع في قلبي عندما أنام وأنا أعلم بأنك بجانبي... وعندما أصحو أول وجه أراه وجهك... دائماً تفاجئني بأشياء كثيرة... منها تلك الهدايا الصغيرة... رحلة بالطبيعة... ان تدعوني للغذاء للعشاء... أن أشعر معك بذلك الفرح الذي يجعلني أشعر مثل فراشة تحلق بالأجواء... حبيبي محبتك تأخذني لعوالم جميلة... عوالم لا يوجد فيها غيرنا... لذلك أطلب منك البقاء بحانبي... فانا اكثر واحدة تحتاجك بهذه الدنيا... أحبك كومات.....
 
أتنفس محبتك... أعيش على وعدك... أحيا وأنا أعلم بأنك حبي الأوحد والوحيد... أحياناً ينتابني ضيق سبب ذلك أني أشتاق لأنفاسك... لحضنك لقبلاتك... أن أكون معك لأن وجودك معي يسبب لي ارتفاع بنسبة هرمون السعادة... لا يعود شيئاً يزعجني ولا يكدر صفوة حياتي... أحبك كومات.....
 
حبيبي الليلة كان القمر رفيقنا... والسماء كانت ملكنا... والأجواء الجميلة... والرفقة الطيبة... كانت أجمل ما صادفت... ستبقى محبتك تدعوني... وحضنك يأويني... وقبلاتك ترويني... أحبك كومات.....
 
هذا اليوم مميز لأنك معي... تعيش بين أضلعي... بروحي بقلبي... وبكل نبضة وآه من قلبي تقول أهواك.... حبيبي يا نسمة هواء تنعش فؤادي... ياعطر أتعطر فيه... يا لمسة فيها الشفاء... أحبك ولن احب سواك.... فأنت قد ملكت علي في هواك... ولم يعد في استطاعتي أن أعيش دون محبتك دون أن تغازلني وتقول لي أهواك وأتمنى أن لا أنساك... حبيبي احبك كومات......
 
يا سلام على الحب... كلما عانقتك احتفلت السماء فينا... وكلما قبلتك أشرقت الشمس وسط الظلام... وكلما قلت لي أحبك يا أجمل الأسماء... أشعر بأن اليوم هو من أجمل الأيام... أحبك كومات......
 
عندما نلتقي... تختفي كل الوجوه... لا يعود للضجيج مكان... ولا نعود نسمع سوى زقزقة العصافير... وهمسات عاشقة تصدر من قلوب هائمة.... أحبك كومات....
 
قلبي امتلأ حب... حتى لم يعد متسع لأي شيء آخر... قلبي امتلأ عندما قلت لي أعشقك يا الغالية... عندها لم أعد أريد شيئاً سوى ان تكون معي... أحبك حبيبي ومحبتك داخل القلب..... وهذا القلب الذي لن يعشق سواكَ.... أحبك كومات.......
 
أن تكون معي يعني... أن أكون بغاية الانشراح... يعني ان يزداد لدي حس الإبداع... أن تكون معي... يعني ان ترافقني بالنزهات... أن نشاهد سوياً نشرة الأخبار... أن نطالع الصحف... أن نعرف ماذا يجري هنا وهناك... أن تكون معي... بعني أن أكون تمام التمام... أن أشعر بان الدنيا ربيع والجو بديع... أن تكون معي... يعني أن ينتهي الخصام... وتبدأ بوادر السلام ... أن تكون معي يعني أن أشعر بأن على عمري زاد عمرين... فكل الحب لك يا أغلى من الروح.... أحبك كومات.....
 
قلبي يعلن الولاء لعيونك... ويقسم بأنه لن يخونك...
 
غالي وبظل غالي...محبتك حبيبي بالقلب لها أكبر مكانة... أحبك وحبك تغلغل في أعماقي ... أحبك كومات......
 
لا أعلم لماذا هذا العشق قد سيطر على حواسي.... لم أعد ارَ غيرك... فكل الحب الذي في قلبي لك يا الغالي... الآن علمت لماذا أعشقك.... أعشقك لأنك سيطرت على كل قلاعي... ولم يعد باستطاعتي الفرار... ولأن محبتك هي سلام بعد خصام وقتال دامي..... أحبك كومات.....
 
لا لن أحب غيركَ... ولن يحلو لي بالدنيا إلا أنتَ... لماذا؟ لأنك أنت عالم دخلته ووجدت نفسي أسمو للأعالي.... عالم واسع الأرجاء فيه شعرت بالسلام العالمي... أحبك كومات.....

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

 

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق