اغلاق

جدار جليدي يبهر عشاق التسلق في مدينة تشيكية صغيرة

يستمتع عشاق التسلق في التشيك بممارسة رياضتهم المفضلة على جدار جليدي تشكل بفعل الطبيعة بعد مرور ست سنوات على اكتشافه بواسطة مجموعة من محبي التسلق.
Loading the player...

ليباريتس الصغيرة في التشيك من خلال هذا الجدار الجليدي الذي تشكل بفعل الطبيعة ويبلغ ارتفاعه نحو 20 مترا.
ويقول بافيل فايفر الذي يشرف على تنظيم دورات تدريبية في التسلق على هذا الجدار إن أصدقاءه هم الذين عثروا على هذا الجرف الصخري المتجمد قبل ست سنوات.
"بدأ الأمر في عام 2013 أثناء مرور أصدقائي بجانب هذا الجرف القديم حيث اكتشفوا أن الجليد يتكون هنا بشكل طبيعي. فكرنا أن نستخدم الجدار من أجل التسلية ومن أجل الناس أيضا" .
وبالفعل قرر فايفر وأصدقاؤه تحويل هذا الجدار الجليدي إلى مكان يمارس فيه كل من المتسلقين المبتدئين والمحترفين رياضتهم المفضلة.
وأبدى عشاق التسلق إعجابهم بهذا الجدار ومن بينهم ألزبيتا بوروفا التي أوضحت أن ممارسة التسلق مريحة للغاية لوجود حبال مثبتة بالجدار كما أنه لا يستغرق وقتا للوصول إليه.
ومنحت السلطات المحلية في مدينة ليباريتس فايفر وأصدقاءه تصريحا يإدارة هذا الموقع وتأجير معدات التسلق وتركيب حبال الأمان في الجدار وتنظيم دورات تدريبية.
وتتدفق المياه على سطح الجرف الصخري طوال العام مما يؤدي لتكون طبقات الجليد فوقه ، وعند ذوبان الجليد يستخدمه المتسلقون أيضا في رياضة تسلق الصخور باستخدام الحبال لباقي أيام العام. 


صورة من الفيديو 
 

لمزيد من فيديوهات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق