اغلاق

غزة: وقفة تضامنية حاشدة للديمقراطية بغزة مع فنزويلا

نظمت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في محافظة غرب غزة، مؤخرا، مسيرة جماهيرية حاشدة مع جمهورية فنزويلا البوليفارية ورفضاً للتدخل الأميركي في شؤونها،


صور من الجبهة الديمقراطية

انطلقت نحو مقر الأمم المتحدة بمدينة غزة انتهت بوقفة تضامنية، شارك فيها حشد جماهيري واسع وسط هتافات تندد بالعدوان والتدخل الأميركي السافر في شؤون فنزويلا.
وأكد عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية طلال أبو ظريفة، "وقوف الجبهة وتضامنها الكامل مع جمهورية فنزويلا البوليفارية وشعبها وقيادتها برئاسة الرئيس المناضل نيكولاس مادورو في وجه المؤامرة الامبريالية الرجعية، ومحاولات الإدارة الأميركية زعزعة الاستقرار وتحطيم أسس الشرعية عبر مخطط عدواني سافر بتنسيق ودعم القوى الرجعية في فنزويلا" .
وشدد أبو ظريفة في كلمة الجبهة المركزية على "أن السبب وراء استهداف الولايات المتحدة لفنزويلا وفلسطين يعود لرفعهما راية الحرية والاستقلال والديمقراطية والعدالة الاجتماعية في مواجهة سياسات العدوان الأميركي وحليفتها دولة الاحتلال الإسرائيلي" .
وأضاف: أن "استهداف فنزويلا لأنها تشكل خندق الدفاع المتقدم عن القضية الوطنية الفلسطينية وترفض سياسة الخنوع للرجعية والامبريالية الأميركية، والتي تشكل تحدياً لإدارة الرئيس الأميركي ترامب والتي تسوق لـ«صفقة العصر»" .
وحيا أبو ظريفة "الشعب الفنزويلي الشجاع والحزب الاشتراكي وحكومة فنزويلا بقيادة الرئيس مادورو الرئيس الشرعي المنتخب ديمقراطياً، في الدفاع عن الكرامة الوطنية في مواجهة العدوان الأميركي الذي يستهدف خيرات فنزويلا وديمقراطيتها"، مؤكداً "أن ذلك العدوان سيسقط وستسقط الهيمنة والغطرسة الأميركية والقوى الرجعية ضد فنزويلا، كما سيسقط عدوان أميركا ضد الشعب الفلسطيني وحقوقه وستسقط «صفقة العصر»" .
وطالب الأمم المتحدة "بموقف جاد وحازم لوقف سياسات تدخل واعتداء الولايات المتحدة على سيادة دولة فنزويلا وسيادتها وشرعية رئيسها المنتخب ديمقراطياً. خاتماً كلمته بتوجيه التحية للمواقف الدولية الرافضة للتدخل الامبريالي وخاصة مواقف روسيا والصين، ودعوة الدول المحبة للحرية والعدالة والديمقراطية للحذو اتجاه تلك الدولتين في مواجهة انقلاب الإدارة الأميركية على شرعية فنزويلا" .

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق