اغلاق

العليا تقبل استئناف الشاب الفحماوي المسجون بتهمة اشعال النيران

قبلت المحكمة العليا، مؤخرا، استئناف علي محاجنة من ام الفحم، المتهمّ بإشعال الحرائق في ام الفحم قبل عام ونصف. وعليه، خفّض الحُكم ستّة أشهر، وتابع الملفّ


 الصورة وصلتنا من المحامي احمد حمزة يونس

طوال الوقت المحامي احمد حمزة يونس من قرية عرعرة.
ومن المتوقّع، أن يُفرج عن محاجنة في أواخر شهر شباط بعد قبول استئناف طاقم الدفاع خاصته.
وحُكم على محاجنة بالسجن الفعلي لمدّة عامين في 27.4.2018 مع العلم ان تقديم لائحة الاتّهام بحقّه كان في 1.12.16.
في تعقيب له، قال المحامي احمد حمزة يونس :" هذا القرار بناءً على قبول الادعاء بان كل ما حُرق كان نفايات لا غير، ولكن المحكمة ترى انه يجب الحد من هذه الظاهرة فحتى حرق النفايات يعتبر خارج عن القانون، واشارت الى المخاطر التي كانت ممكن ان تحدث لولا تدخل الاطفائيّة".
من جانبها، قالت خطيبة المتهمّ علي محاجنة - دعاء عبد الهادي:" بخصوص قرار محكمة الاستئناف، انا أرى انّه عادل فقد أخذوا بعين الإعتبار أنّه لم يقصد اشعال الحريق وأنّه بريء ، ولكن لا أرى من البداية انه يجب المكوث كلّ هذه المُدة وذلك على ما قررته المحكمة المركزية بالحكم عليه 24 شهر ومكث حتى الان 8 اشهر واضافة للشهرين الذي مكثهن قبل عامين فيساوي 10 اشهر وقررت المحكمة تخفيض الحكم وهذا التخفيض لصالح علي".

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق