اغلاق

القائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي يقوم بأول زيارة لأفغانستان

وصل باتريك شاناهان القائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي إلى أفغانستان يوم الاثنين في أول زيارة يقوم بها بعد توليه منصبه وقال إن من المهم مشاركة الحكومة الأفغانية في
Loading the player...

المحادثات الرامية إلى إنهاء الحرب الدائرة منذ 17 عاما.
وقال شاناهان إنه لم يتلق حتى الآن تعليمات بتقليص حجم القوات الأمريكية التي تضم نحو 14 ألف جندي في أفغانستان مضيفا أن الولايات المتحدة لها مصالح أمنية قوية.
وجرى استبعاد حكومة الرئيس الأفغاني أشرف غني من محادثات السلام الجارية بين مفاوضين من طالبان ومبعوثين أمريكيين مع اتهام طالبان لحكومته بأنها دمية في يد الولايات المتحدة. وتشعر كابول بقلق أيضا من أن يؤدي أي خفض حاد في القوات الأمريكية إلى فوضى في المنطقة.
وقبل يوم، عرض غني على طالبان إمكانية فتح مكتب لها في أفغانستان لكن الحركة سارعت برفض العرض وبدت مصممة على إبقاء الحكومة بعيدا عن محادثات السلام.
ولدى زيارته لإقليم ننكرهار الواقع على الحدود مع باكستان، حذر غني من إصرار طالبان على إبعاد حكومته عن المفاوضات مع الولايات المتحدة ومنعها من حضور محادثات في الآونة الأخيرة مع سياسيين من المعارضة الأفغانية في موسكو. وكرر الرئيس الأفغاني عروضا سابقة بمنح الحركة مقرا رسميا آمنا لدعم أي جهود دبلوماسية بين الجانبين في المستقبل.
وإقليم ننكرهار معقل لحركة طالبان التي تسيطر الآن، سواء بشكل كامل أو تتنازع السيطرة، على نصف مناطق البلاد تقريبا بعد أكثر من 17 عاما من إبعادها عن السلطة.
وأكد مسؤولو طالبان في موسكو الأسبوع الماضي أهمية وجود مكتب رسمي للحركة ضمن مجموعة من المطالب التي تضمنت رفع عقوبات الغرب عليها وإلغاء القيود على سفر أعضائها وإطلاق سراح سجناء وإنهاء "الدعاية" المناهضة للحركة.
ومن المقرر أن يجري مفاوضو طالبان جولة جديدة من المحادثات مع المبعوث الأمريكي الخاص للسلام زلماي خليل زاد في قطر يوم 25 من الشهر الجاري.


من الفيديو

 

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق