اغلاق

ماذا طلبت طالبة فحماوية دُهست وهي عائدة من المدرسة من معلمتها بعد 22 عاما ؟!

بعد مرور حوالي 22 عاما على حادثة دهس الشابة مروى جمال ابو عياش من ام الفحم ، التي تسببت لها باضرار جسدية جسيمة ، ما زالت تعاني منها حتى يومنا هذا ، وذلك


صور وصلتنا من المربية  سهاد خالد جبارين

خلال عودتها من المدرسة وهي بالمرحلة الابتدائية، قامت المعلمة سهاد خالد جبارين  التي كانت مربية لصفها بجمع زميلاتها  من اجل الاحتفال بعيد ميلادها الـ 32 باجواء مفعمة بالحب والفرح والسرور.
بحيث قالت المعلمة سهاد جبارين :" لم تغب مروى عن ذهني البتة .. التقيت بها مؤخراً باحد الافراح وتذكرت بنات صفها وقلت بداخلي لما لا اجمعهن لها خاصة وانها تذكرت ابناء صفها وطلبت ان تجتمع معهم ".
واضافت المعلمة :" مروى هي مروى منذ 22 عاما  لم تتغير .. طيبة قلبها وعفويتها مستمرة حتى يومنا هذا ، واما بالنسبة للفرحة التي غمرتها حينما التقت بنات صفها وصديقاتها فهي فرحة لا توصف ولا يوجد كلمات تعبر عنها".

 

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق