اغلاق

محاضرة عن حوادث الطرق والإنترنت الأمن في الشاملة بكفرقاسم

ضمن خطة قطرية لوزارة التربية من أجل زيادة الوعي لدى الطلاب بخصوص حوادث الطرق والإنترنت الامن والعنف تم إختيار المدرسة الثانوية الشاملة


تصوير: مدرسة الثانوية الشامله في كفرقاسم

في كفر قاسم ليتم تقديم فيها محاضرة شاملة عن هذه المواضيع.
هذا وتم تقديم المحاضرة في المكتبة بمشاركة عدد من طلاب وطالبات صفوف العواشر.
بدأت المحاضرة بقيام الضابط يونس أبو ليل من شرطة السير بتقديم شرح واف للطلاب عن الحوادث وكيفية تفاديها، خاصة وأن نسبة كبيرة من الضالعين في الحوادث هم شباب تتراوح اعمارهم بين 17-25 حيث يهدف المشروع لإخراج جيل واعي ومسؤول يقود بطريقة حذرة بعيدا عن التهور والاخلال بقوانين السير وتشكيل الخطر على حياة الناس.
بعدها جاء فقرة مميزة وبشكل ترفيهي للممثل المعروف سعيد سلامة الذي قدم وبطريقة فكاهية شرح عن التداعيات الخطيرة لحوادث الطرق والعنف والتصفح غير الآمن للإنترنت.
تلا ذلك الفقرة المؤثرة مع الشاب رامي غضبان من قرية أبو سنان، الذي بدأ محاضرته بفيلم قصير عن حياته بعد الحادث الذي اصيب فيه بإعاقة دائمة بأطرافه الاربعة، ذلك الحادث الذي راح ضحيته أحد اخوته وثلاثة من اصدقائه. بعدها شرح غضبان عن حياته قبل الحادث، وعرض الصور من مراحل حياته قبل الحادث وبعده، وقد ركز في محاضرته كثيرا عن أهمية السنوات الاولى للسياقة وعلى السائق الجديد والمسؤولية التي تقع على عاتقه وعلى عاتق اهله.
وفي الختام كان هناك أسئلة وأجوبة من قبل الطلاب المشاركين.
وفي لقاء مع مدير المدرسة الدكتور إياد محمد عامر قال:" هذا المشروع هام وحيوي خصوصا لطلاب الثانوية والذين حصلوا على رخص قيادة مؤخرا او في طور الحصول عليها، وهذه الارشادات من شانها توعيتهم على المخاطر التي قد يجهلونها بسبب حماستهم وتهورهم الزائد في القيادة".


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق