اغلاق

الانتخابات الداخلية في الليكود : اعادة تسجيل النتائج باشراف مراقبين

قررت لجنة الانتخابات لحزب الليكود ، اليوم الثلاثاء ، اعادة ادخال نتائج الانتخابات التمهيدية للحزب ، والتي جرت الأسبوع المنصرم ، لحواسيب اللجنة ، باشراف مراقبين .


GALI TIBBON  POOL  AFP

وسيتم عرض النتائج على شاشات من أجل افساح المجال أمام المراقبين تتبع النتائج أولا باول .
جاء هذا القرار بعد اتضاح وجود فروق بين عدد أصحاب حق الاقتراع وعدد الاصوات التي حصل عليها المرشحون في العديد من مراكز الاقتراع ، الامر الذي أثار ضجة في صفوف المرشحين والمنتسبين للحزب ، على مدار الايام الاخيرة.

" المطالبة باعادة الفرز "
وكان مراقب حزب الليكود المحامي شاي غليلي ، قد توجه أمس الاول الأحد، للجنة الانتخابات التابعة للحزب ، حيث طلب منها اعادة فرز صناديق الاقتراع في الانتخابات الداخلية للحزب ، وذلك بسبب الخشية من عدم نزاهة النتائج ، والتناقض بين نتائح الانتخابات وبين صور مستندات الانتخابات التي التقطها المراقبون في صناديق الاقتراع .
وشرح المحامي غليلي في رسالته الشكاوى حول نتائج الانتخابات التي تم حتلنتها بالحاسوب الرئيسي ، حيث تبين عدم تطابق عدد الاصوات وعدد اصحاب حق الاقتراع مع نتائج الانتخابات في الصناديق المختلفة .
وأعطى المحامي غليلي صندوق رقم 3 في بني براك نموذجا على أقواله ، حيث حصلت الوزيرة ريغف في هذا الصندوق على 274 صوتا ، رغم ان عدد الموصتين في هذا الصندوق بلغ 60 شخصا فقط ! .
كما طرح المحامي غليلي صندق اقتراع في كريات ملاخي كمثال على عدم دقة النتائج ، حيث حصل الوزير يوئاف غالنت في هذا الصندوق على 640 صوتا ، رغم ان عدد المصوتين في هذا الصندوق بلغ 60 مصوتا فقط .

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق