اغلاق

في البلاد: مختبر تعمل به كلاب للكشف عن الامراض السرطانية بشكل مبكر !

تتواجد في منطقة النقب في مختبر يحمل اسم " دوغ فروغونز " امكانية لكل من يريد ان يرسل عينة من اللعاب في عبوة من البلاستيك ، ومن خلالها يمكن الكشف عما اذا كان


الصورة للتوضيح فقط 

بجسده مرض سرطاني، وتصل تكلفة الفحص 400 شيكل ، وتتم عملية فحص اللعاب عبر كلاب مدربة وخاصة ، فصاحب المختبر المميز والفريد من نوعه يدعى اوري باكمان والذي يرشد الكلاب أيضًا للتمييز بين ما إذا كان الاختبار طبيعيًا أم لا ، يقول: "إن الأهمية الرئيسية للاختبار هي الكشف المبكر ، فالكشف المبكر سيمكننا من انقاذ المريض ، حيث يمكن للكلاب التعرف على العلامات التي تشير للمرض ، فإذا كان الكلب قد جلس بعد استنشاق اللعاب ، فهذا يعني أن الاختبار مشبوه! .
احدى الشخصيات التي تم فحص لعابها مؤخرا هي سيدة اعمال من البلاد، والامر المفاجئ ان الاطباء كانوا قد ابلغوها انها نظيفة من المرض، وقد لوح الكلاب بالمختبر قبل اشهر وجيزة الى ان هنالك مرضا بجسدها، واليوم بدأت السيدة بالحصول على العلاج في مشفى تل هشومير، وقررت ان تنطلق بحملة كبيرة لتمويل بحث يخدم كل من يريد ان يجري الفحص".
في بحث تم تنفيذه بجامعة بن غوريون عبر البروفيسور بياح شفارتسمان تبين ان لانواع السرطان المختلفة رائحة مشتركة والتي تستطيع الكلاب التعرف عليها ،  وقبل 10 سنوات اجري بحث مشابه في الولايات المتحدة الامريكية الذي كشف على ان الكلاب استطاعت ان تكشف وتتعرف على مرض سرطان الامعاء ، وقد استطاعت الكلاب التعرف على 95% من العينات التي تم فحصها بالمختبر .

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق