اغلاق

اعدادية دار الحكمة عتيد اللد تبحر في أسبوع الانترنت الامن

في ظل عصر العولمة والتطور التكنولوجي ولا سيما وجود الشبكة العنكبوتية او ما يسمى بالإنترنت، الذي اصبحنا نبحر في فضائه والذي بات جزءا لا يتجزأ من عالمنا،


صور من هدى منصور

كما اصبح يشكل نقطة التقاء وتواصل بيننا وبين العالم الخارجي .
الانترنت لا يعد فقط وسيلة للاطلاع على ما يدور حولنا انما هو عامل أساسي يعتمد عليه في حياتنا الاجتماعية ومما لا شك في ان طريقة الإبحار داخل عالم الانترنت يمكن ان يتمثل بالإيجابية او السلبية وهذا يتعلق بمدى وعينا لمعنى الإبحار الامن في هذا  العالم  الغامض .
من اهم الأمور التي علينا الحذر منها هي ولوج طلابنا الى مواقع غير امنة من خلال الانترنت او التواصل مع اشخاص يمكن ان يشكلوا خطرا على حياتنا. كما ان الاستخدام المستمر ولفترات طويلة للإنترنت يمكنه ان يؤذي صحة طلابنا وقد يؤثر على قدراتهم العقلية وغيرها الكثير.
ومن هنا شاءت إدارة المدرسة الاعدادية دار الحكمة عتيد في اللد بقيادة الأستاذ كايد جبريل والقائمين عليها التشديد على هذا الموضوع من خلال أسبوع قومي للإبحار الامن في الشبكة تحت شعار "للشبكة حدود أيضا" حتى تحدث تغييرا في المجتمع.
وضمن هذا الأسبوع قامت المدرسة ببناء برنامج خاص تتخلله فعاليات تربوية عديدة ومتنوعة تحمل بين طياتها عبرة وحكمة ليكون الإبحار آمنا.
الفعاليات التي تم تمريرها هي :
1. الشبكة العنكبوتية
2. نخطو نحو الصواب
3. كلمة السر
4. الاشغال اليدوية "نبحر بامان"
5. بازل
6. البيتزا
7. X,o  عن طريق طرح أسئلة
8. العارضة والفيلم القصير (من تحضير الطلاب "أمناء الحاسوب" حيث قدموا ميداليات تحمل الشعار القومي للإبحار الامن وشعار المدرسة).
كذلك قام قسم من أمناء الحاسوب بتمرير محاضرات عن مخاطر الانترنت في بعض المدارس الابتدائية باللد ومنها الرازي  المنار والراشدية .                                  
ولم ينسوا أناسا دعموا وشاركوا كشرطة الانترنت الذين قدموا محاضرات توعوية عن المخاطر القانونية للاستعمال الخاطئ له، كما وأكدوا للطلاب عن كيفية التوجه لهم في أي حالة قد تواجههم.
كذلك المحامي باسم حاتو الذي أكمل المحاضرات وتحدث عن المخالفات القانونية التي قد يقع بها الطلاب، والشيخ عادل الفار الذي قدم محاضرات دينية تخص الموضوع، وسناء زبارقة التي قدمت المحاضرات عن مخاطر الانترنت واستخدام   الهواتف النقالة بالطريقة الخطا لكم منا جزيل الشكر لما منحتمونا من عطاء مكلل بالفائدة.
وفي الختام، تقدمت ادارة المدرسة بباقات من الشكر والتقدير لمدير المدرسة كايد جبريل على بذله قصارى جهدة من اجل تحقيق أسبوع ناجح ومفيد. كما شكرت كل من ساهم في إنجاح هذا الأسبوع وعلى رأسهم "أمناء الحاسوب"، وخصوا بالشكر نائب المدير الأستاذ محمود مصاروة على جهوده في بناء برنامج خاص لتمرير الفعاليات خلال الأسبوع وتنظيم الصفوف، وكذلك معلمة التربية الخاصة المعلمة سهاد  جيوسي تايه على مساعدتها في تمرير الفعاليات لطلاب المدرسة .

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق