اغلاق

موشحات...ٱلْحُبُّ تُهديهِ الطّبيعه للبشر - بقلم : أسماء طنوس - المكر

يا جَمالَ الوَصْفِ بَيْـنَ رْبوعِنـا --- في الزَّهْرِ والأطيارِ مع راعي القَطيعمــَرَّه تــــَـرى الأَزهـــــارَ تُسْـــــحِـرُنـــــــا --- ومــــــــــَـرَّةً الاِطيــــــار تُـــــغَنّــــــي لِلرّبـــــــيــــــع

              


                      ___________________
والنَّرجِسُ ﭐلْخَـلاّبُ فَوَّحَ عِطْـــــرَهُ   ---   شَــــــوَّح لِعَـــــيْــــــنِ الزَّنــــــبَـقِ تُنــــــْظُــــــر إِلــــــو
وشَقيقُنا النِّعمان  فـارِش بَسْمِتُـه   ---   على شَفايــــــــِـف  حُسْنـُـــها مـا أَجْمــــــلُـه
                      ___________________
وتَناغَمَت أطيارُعَغْصونِ الشَّجَر  ---   رَقَّصَت الاِغصــــــانَ عَصَوْتِ النَّـــــغَـم
والغُصْنُ لَفَّ الطَّيْـرَ في أحْضانِهِ ---   كُــــــــلَّـمـــــا مـــــــالَ بِـــــــهِ  طَيْـــــــرُه ﭐبْتـــــــسَـم
                      ___________________
فَالطَّيْرُ يَعْشَــقُ  والزُّهــــــورُ تَحْلُـــــــمُ ---   والحُـــــــبُّ تُهـــــــديــــــــهِ الطَّبيـــــعَـه للبــــــشَـر
لِلأرضِ للأَحيـــــــاءِ حُــــــبٌّ طاهِــــــرُ ---   فَالحُــــــبُّ في حِضْنِ الطَّبــــــيعَـه إِنْتَشَـر

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

             

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق