اغلاق

مزارع من قلنسوة :‘ زراعة التوت في تراجع مستمر‘

يعيش مزارعو التوت الأرضي " الفراولة " في مدينة قلنسوة ، في حالة من الخوف والقلق جراء تدهور سوق التوت والتجارة به، خاصة ان زراعة التوت تعتبر أحد مصادر الرزق
Loading the player...

الرئيسية للعائلات في مدينة قلنسوة .
فمن جانبه ، قال عماد حمودة أحد مزاعي التوت في مدينة قلنسوة :" وضع زراعة التوت صعب جدا من ناحية التكلفة والمياه فلا توجد مساعدات، والظروف صعبة جداً وغير مناسبة، فمنذ 20 عاما وحتى اليوم سعره لم يتغير" . 
واضاف عماد حمودة :" الوضع يتدهور ولا يوجد باليد حيلة، مياه الامطار احياناً تؤثر علينا، فالعوامل المناخية تؤثر وتضرب التوت، واحياناً تكون فيضانات مما يؤدي لخسارتنا، وتسبب لنا ضررا كبيرا، والسعر يؤثر علينا كثيراً " .
وتابع عماد حمودة :" نحن في شهر فبراير وما زال أصحاب المحلات والمزارعين يبيعون علبة التوت بـ 25 شيقل، غالبية المزارعين في المنطقة يعانون مما نعاني منه، عندما يكون الطقس باردا وخاصة في الأجواء الشتوية من صعب ان ينتج التوت في الأراضي، كثير من الفلاحين تركوا العمل في مجال الزراعة بسبب التوت وزراعته" .


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق