اغلاق

الطالب مهدي زبارقة من الطيبة يتطوّع في نجمة داوود الحمراء

الطالب مهدي زبارقة من الطيبة ، يتطوع في نجمة داود الحمراء ، منذ سنوات ، في عدة مناطق في البلاد ، من بينها الطيرة، هرتسليا ، رعنانا وغيرها ، يقدم اسعافات أولية وينقذ
Loading the player...

حياة المرضى ، هو طالب  في ، السادسة عشرة من عمره ،  ويدرس في مدرسة عتيد الشاملة النجاح للعلوم في الطيبة ، ورغم صغر سنة الا انه يفتخر في تطوعه ويعتز به زملائه واصدقاءه .
مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما التقى بالطالب مهدي ،  للحديث عن موضوع التطوع ولماذا دخل الى هذا المجال ؟
فقال مهدي : " منذ صغيري وانا احلم ان ادخل موضوع الطب ، وان اتوسع فيه واتعلم واصبح طبيب او براميدك ، اهلي كان لهم دور كبير في تشجيعي في الدخول الى موضوع الإسعافات الأولية ، وانا في صف السابع سمعت عن دورة لتعلم اسعافات أولية ، فذهبت مباشرة وقمت بالتسجيل لها ، واضع نصب اعيني انه فور انتهاء الدراسة الثانوية ان شاء الله سوف انتقل لدراسة الإسعاف والطب"  .

" أشعر أنّي أعمل الخير للناس "
وأضاف قائلا :" اشعر من خلال عملي وتقديم المساعدات للناس انني عملت خير للناس والاهل انني قدمت اسعافاتً وانقذت حياة ، وهذه الأمور يدفعني بان اعمل اكثر واكثر واتقدم ، هناك من يشجعني وهنالك من يعارض فكرة التطوع ، ولكن انا الحمد لله مستمر في ذلك وسأنجح واحقق كل احلامي ، أرى نفسي بعد عشر سنوات من اليوم براميدك ، وعندي عيادة ومركز طبي ، اشجع الجميع الدخول لهذا المجال وأدعو الجميع الى التطوع   ، كما واوجه شكري لاهلي الذين يرافقونني ويشجوعني للاستمرار في هذا المجال ، ومدير المدرسة الأستاذ رامي مصاروة الذي يقف بجانبي ويدعمني في كل شيء " .


تصوير موقع بانيت

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق